Lazyload image ...
2013-04-14

الكومبس – جاليات: قال باحثٌ بيئي سويدي من أصل عراقي، هو الدكتور كاظم المقدادي في ندوة عُقدت بستوكهولم، إن التلوث الإشعاعي في العراق، بسبب القذائف الحربية، والأسحلة المُحرمة دولياً، فاق بإكثر من 250 مرة، ما خلفه قصف هيروشيما وناكازاكي في اليابان، من إشعاعات.

الكومبس – جاليات: قال باحثٌ بيئي سويدي من أصل عراقي، هو الدكتور كاظم المقدادي في ندوة عُقدت بستوكهولم، إن التلوث الإشعاعي في العراق، بسبب القذائف الحربية، والأسحلة المُحرمة دولياً، فاق بإكثر من 250 مرة، ما خلفه قصف هيروشيما وناكازاكي في اليابان، من إشعاعات.

جاء ذلك في ندوة نظمها له المركز الثقافي العراقي في السويد أمس السبت في مدينة ستوكهولم، حضرها نخبة من المهتمين.

وكشف المقدادي الحجم الخطير جداً من مستويات التلوث الإشعاعي التي يعاني منها العراق، والذي تتكتم عليه الكثير من الدول، والتي وصلت الى الدول المجاورة.

كما تحدث عن الأمراض الفتاكة التي يُصاب بها الناس في العراق بسبب إستخدام هذه الأسلحة ومخلفاتها الباقية حتى الآن، والتي من الممكن ان تبقى لمئات السنين، إذا لم يتم معالجتها.

وجرى في الندوة نقاش حول هذا الموضوع، الذي يعمل فيه الدكتور المقدادي بالتعاون مع متطوعين ومؤسسات مستقلة منذ سنوات عديدة.

الصورة : سمير مزبان.

Related Posts