Lazyload image ...
2012-08-07

الكومبس – قام ثلاثة رجال مسلحين صباح اليوم الثلاثاء بالسطو على بنك في توكسفورس غربي البلاد ثم خرجوا مصطحبين معهم إحدى موظفات البنك التي أطلقوا سراحها بعد أن ركبوا سيارتهم وغادروا الموقع، بحسب ما أفاد شهود عيان.

الكومبس – قام ثلاثة رجال مسلحين صباح اليوم الثلاثاء بالسطو على بنك في توكسفورس (Töcksfors) غربي البلاد ثم خرجوا مصطحبين معهم إحدى موظفات البنك التي أطلقوا سراحها بعد أن ركبوا سيارتهم وغادروا الموقع.

العملية وقعت حوالي الساعة 08:30 صباحا، وبحسب شهود عيان فقد شوهد الثلاثة يهربون وبحوزتهم حقائب زرقاء، وأسلحة، إضافة إلى الموظفة التي أطلقوا سراحها بعد أن تأكدوا من أن طريق الهرب مفتوح أمامهم.

نائب رئيس البنك لم يدلي بأي تصريح حتى الآن حول حجم المبلغ الذي تمت سرقته، أو إن تمت سرقة أي شيء أصلا. شرطة فيرملاند (Värmland) علقت على الحادث على لسان بير ستروم بالقول: "الجريمة حاليا صنفت على أنها تحضير لسرقة بنك." بحسب ما نقلته عنه صحيفة أفتونبلاديت.

وفي أعقاب العملية باشرت عشرة دوريات للشرطة مدعومة بطائرة عمودية البحث عن الثلاثة الذين يعتقد أنهم استقلوا سيارة فولفو زرقاء اللون بعد أن أحرقوا سيارة الفولفو البيضاء التي استخدموها للهرب بعد تنفيذ السطو، والتي وجدت محترقة على مسافة تقل عن الكيلومترين من الحدود مع النرويج.

ليف هالتمان من شرطة فيرمالند يقول: "نعتقد أنهم انتقلوا إلى سيارة فولفو V70 زرقاء، وهي التي نبحث عنها حاليا." وقامت الشرطة السويدية بإبلاغ نظيرتها النرويجية بفرار اللصوص وتقوم بأخذ إفادات شهود العيان. يذكر أن عملية السطو لم تؤدي إلى إصابة أي أحد بجراح.