Lazyload image ...
2012-09-30

الكومبس – أشادت الشيخة نجلاء محمد سالم القاسمي سفيرة ¨ دولة الإمارات لدى مملكة السويد بالحضور السينمائي الإماراتي المكثف في مهرجان مالمو للأفلام العربية من خلال مشاركة37 فيلما في أقسامه المختلفة.

الكومبس – أشادت الشيخة نجلاء محمد سالم القاسمي سفيرة ¨ دولة الإمارات لدى مملكة السويد بالحضور السينمائي الإماراتي المكثف في مهرجان مالمو للأفلام العربية من خلال مشاركة37 فيلما في أقسامه المختلفة.

و أكدت أن دعم ورعاية سفارة الإمارات في السويد للأفلام الإماراتية المشاركة هو امتداد للاهتمام الشعبي والرسمي بالسينما في الإمارات من خلال إقامة المهرجانات المتخصصة مثل مهرجانات أبوظبي ودبي والخليج.

وأوضحت أن تطور أداء المخرجين السينمائيين الإماراتيين خلال السنوات الأخيرة ساهم في تميز الفيلم الإماراتي على مستوى المنطقة و مشاركته الفاعلة في المهرجانات الدولية والإقليمية.

وحول الأهمية الثقافية لوجود مهرجان سينمائي يضم الأفلام العربية في مملكة السويد أكدت سعادة القاسمي أن مهرجان مالمو يتضمن أبعادا مختلفة أهمها أنها تقدم للجمهور السويدي صورة عن المجتمعات العربية بكل ما تحمله هذه المجتمعات من أحلام وتطلعات وأحداث تترجم الواقع الحقيقي الذي يعيشه الإنسان العربي بعيدا عن المفاهيم الخاطئة والمبالغ بها حول هذا الواقع في الإعلام الأوروبي.

وأشارت إلى أن وجود جالية عربية كبيرة تقدر بنصف مليون عربي في السويد يجعل من هذا الحدث السينمائي فرصة لجذب هذه الجالية لتتواصل مع بعضها وتلامس وتتعرف عن قرب على الأفلام العربية المنتجة حديثا وما تحمله من ذاكرة وحنين لتفاصيل الماضي ولملامح الحاضر العربي.

وأضافت سعادة القاسمي أن دعم الحكومة السويدية للمهرجان دليل على الرغبة المشتركة في فتح نوافذ ثقافية وفنية جديدة ومبتكرة للجمهور السويدي والعربي لتذويب الحواجز الفكرية وإقامة حوار إنساني مشترك بين الهويات المختلفة في المكان.

من جانبه قال محمد قبلاوي المخرج الفلسطيني مدير المهرجان إن مهرجان الأفلام العربية يهدف إلى مد الجسور الثقافية بين الشرق والغرب من خلال فن السينما .. مشيرا إلى أنه سيتم عرض الأفلام في حوالي /12/ مدينة سويدية للوصول لأكبر شريحة من الجمهور العربي والسويدي.

وأضاف أن مهرجان مالمو يعد أكبر حدث سينمائي عربي في المنطقة الإسكندنافية حيث يعرض /75/ فيلما من /23/ دولة عربية موزعة على ثلاث مسابقات رئيسية هي " الفيلم الروائي القصير والفيلم الطويل والتسجيلي".

وأشار قبلاوي إلى وجود برامج متعددة في المهرجان مثل يوم الأفلام الإماراتية المقام بالتعاون مع سفارة الإمارات في السويد ومهرجاني دبي والخليج والندوات التخصصية المصاحبة وعرض أفلام منتقاة للنجوم المكرمين في المهرجان مثل محمد هنيدي ويسرا وليلى علوي والنجم السوري جمال سليمان إضافة إلى عرض الأفلام القصيرة التي أفرزتها ورشة الإخراج السينمائي التي قدمها المخرج الإيراني عباس كياروستمي لمخرجين شبان من الإمارات أثناء الدورة الماضية من مهرجان الخليج في دبي والتي تمخضت عن اختيار/ 15 / فيلما تحت عنوان مشترك هو " كرز كيارستمي".

من جهته قال مسعود أمر الله آل علي مدير مهرجان الخليج والمدير الفني لمهرجان دبي السينمائي الدولي..إن المشاركة الإماراتية المتميزة في هذا الحدث السينمائي تعكس اهتمام المهرجانات العربية في أوروبا بما يقدمه شباب الإمارات المبدعين من نتاجات متميزة ومطلوبة.

وأضاف أن وجود أرضيات ودوافع لهؤلاء الشباب في بلدهم من خلال دعم مهرجانات متعددة مثل أبوظبي ودبي والخليج أوجد فرصة لتحويل الأفكار والسيناريوهات الجيدة إلى أفلام جيدة.

وأشار أمر الله إلى أن مهرجان مالمو استطاع أن يصل إلى معادلة موفقة من خلال إيجاد فرص لعرض أفلام الجيل الجديد من السينمائيين العرب ما جعله مهرجانا مختلفا في هويته وأهدافه مقارنة بمهرجانات الأفلام العربية في الدول الأوروبية الأخرى.

الاتحاد

Related Posts