Lazyload image ...
2015-09-08

الكومبس – ستوكهولم: أنهت سفينة خفر السواحل السويدية Poseidon مهمة إنقاذ المهاجرين خلال محاولتهم الوصول لأوروبا عبر البحر الأبيض المتوسط، وذلك في إطار المشاركة في جهود عمليات الإنقاذ الدولية في البحر المتوسط ضمن عملية Triton الأوروبية في مطلع شهر حزيران/ يونيو الماضي.

وبحسب وكالة الأنباء السويدية TT فإن سفينة بوسيدون عادت إلى ميناء يوتوبوري بعد أن تمكنت خلال ثلاثة أشهر من إنقاذ قرابة 5300 مهاجر كانت حياتهم معرضة للخطر في مياه البحر الأبيض المتوسط، حيث نفذت العديد من عمليات الإنقاذ.

وقال وزير الداخلية السويدي Anders Ygeman إن طاقم سفينة بوسيدون أدوا عملاً مهماً جداً في عمليات الإنقاذ والتي تمت بالتعاون مع الدول الأوروبية المشاركة في عملية تريتون.

وكشف إيغمان أن السويد تجري حالياً مفاوضات مع الاتحاد الأوروبي حول إمكانية إرسال طائرة استطلاع للمشاركة في عمليات البحث عن المهاجرين المعرضة حياتهم للخطر في البحر المتوسط والحد من نشاطات عصابات تهريب البشر.

وذكرت وكالة الأنباء أن خفر السواحل السويدي سيرسل سفينة من نوع KBV 477 للمشاركة في مهمة الإنقاذ الجديدة في المياه الإقليمية بين اليونان وتركيا خلال الفترة الممتدة من 1 أكتوبر/ تشرين الأول ولغاية 19 كانون الأول/ ديسمبر.

ونفذت سفينة Poseidon عدد من الدوريات المشتركة في المياه الإقليمية بين إيطاليا وليبيا حيث ساعدت في إنقاذ قرابة 5300 شخص، واعتقال نحو 30 شخص من المشتبه بقيامهم بتهريب البشر وتسليمهم للسلطات الإيطالية.