Lazyload image ...
2013-03-24

الكومبس – وكالات: أنتقد سكرتير الحزب الديمقراطي المسيحي السويدي يوران هيكلوند، التصريحات التي أدلى بها وزير الهجرة السويدي توبياس بيلستروم الأسبوع الماضي، حول الأوصاف التي أطلقها على من يقوم بإخفاء طالبي اللجوء المرفوضين في السويد.

الكومبس – وكالات: أنتقد سكرتير الحزب الديمقراطي المسيحي السويدي يوران هيكلوند، التصريحات التي أدلى بها وزير الهجرة السويدي توبياس بيلستروم الأسبوع الماضي، حول الأوصاف التي أطلقها على من يقوم بإخفاء طالبي اللجوء المرفوضين في السويد.

وقال هيكلوند في تصريح للاذاعة السويدية إن " القهوة عَصَت في حَلقي عندما قرأت تصريحات وزير الهجرة توبياس بيلستروم، المرء لايُعبر بهذه الطريقة عن أفكاره".

وأضاف : " عملت مع بيلستروم عدة سنوات ولا أعتقد أن ماصرح به، يعكس إنسانيته، لكن هذا التصريح غير مقبول تماما، وإن كرامة الناس ليست في لون بشرتهم أو عيونهم أو لون شعرهم".

والحزب الديمقراطي المسيحي هو أحد الأحزاب المشاركة في تحالف يمين الوسط الذي يحكم السويد حاليا.

وكان الوزير صرح لصحيفة DN ان من يقوم بإخفاء اللاجئين ليسوا " الشُقر اللطفاء او أصحاب العيون الزُرق"، بحسب تعبيره، في معرض رده على الجدل الذي أثير في السويد في الأسابيع القليلة الماضية، حول قيام الشرطة بطلب الهويات من أصحاب الشعر الأسود والناس الذين لديهم ملامح غير سويدية، في محطات الميترو، بحثا عن اللاجئين المقيمين في السويد بطريقة غير شرعية.

ورغم الإعتذار الذي قدمه، إلا أن ردود الفعل الغاضبة ضد هذا التصريح، وضعت بيلستروم في موقف صعب، خصوصا مع الموقف الذي أبداه رئيس الوزراء فريدريك راينفيلت الذي طالب الوزير بتحسين أدائه وإستعادة الثقة بسياسة الهجرة، أو تقديم إستقالته.

Related Posts