JONATHAN NACKSTRAND / TT
JONATHAN NACKSTRAND / TT
3.7K View

الكومبس – ستوكهولم: أدخلت سوزان حسين، البالغة من العمر 47 عامًا في نوفمبر من العام الماضي إلى العناية المركزة IVA بعد إصابتها بمرض كوفيد -19.

 هذا هو آخر شيء تتذكره، قبل أن تستيقظ من غيبوبة في مركز Ecmo في كارولينسكا بعد شهر على إصابتها.

فقد دمر الفيروس رئتيها، وسعى الأطباء لإنقاذ حياتها، ومع ذلك فشلت عمليتا زرع رئة لها.

ولكن بعد مرور أكثر من 116 يوماً على مكوثها في العناية المركزة، نجح أطباء المركز أخيرا في زرع رئتين جديدتين لها.

وتعتبر سوزان، وهي من سكان منطقة يافلا، واحدة من عدد قليل من مرضى كوفيد -19 الذين حصلوا على رئتين جديدتين.

وهي أيضاً واحدة من ثلاثة مرضى مصابين بالفيروس احتاجوا إلى زرع رئة، كانت تمت رعايتهم في مركز Ecmo في مستشفى كارولينسكا بمنطقة سولنا.

وعبرت سوزان في حديث للتلفزيون السويدي عن سعادتها في إنقاذ حياتها.

وقالت، “الآن أقدر على كل شيء. لم أستطع أن أتنفس في السابق، لكنني حالياً أشعر بالهواء على خدي وفي أنفي…إنه أمر رائع”.

Related Posts