Lazyload image ...
2015-08-03

الكومبس – ثقافة: تمكن مهرجان مالمو للسينما العربية من إرساء قواعد النجاح للسوق السينمائي الأول الذي سينطلق بالتزامن مع الدورة الخامسة للمهرجان من 3 ولغاية 5 تشرين الأول/ أكتوبر 2015.

وبعد الإعلان عن إطلاق السوق وخلال فترة وجيزة حاز السوق على اهتمام كبريات المؤسسات السينمائية في العالم العربي ودول الشمال، إذ بادرت العديد من المؤسسات وشركات الإنتاج إلى شراء منصات للعرض ومد يد التعاون على أكثر من صعيد.

وبادر مهرجان مالمو للسينما العربية إلى إطلاق سوقه السينمائي الاول، بهدف تعزيز التبادل الثقافي بين دول الشمال الأوربي والعالم العربي، فضلاً عن تشجيع وحث الانتاج السينمائي المشترك، بالإضافة إلى زيادة فرص توزيع الأفلام العربية في دول الشمال وبالعكس.

ويعتبر سوق مالمو السينمائي بمثابة ملتقى للخبراء وصناع السينما من ممولين، منتجين، مخرجين، نقاد وموزعين، ومن أجل تحقيق هذه الأهداف تم تصميم مجموعة كبيرة من الأنشطة والبرامج، في مقدمتها جلسات التواصل والندوات، ورشات عمل، حلقات دراسية، برامج دعم وتمويل لمختلف الأفلام، عروض سينمائية إضافية من خلال ركن الأفلام، علاوة ًعن منصات العرض الخاصة بالمشتركين ضمن مساحات محددة تمكنهم من عرض إنتاجاتهم السينمائية وإبرام مختلف العقود.

ويقام سوق مالمو السينمائي في قلب مدينة مالمو النابض بالحياة، في مركز المؤتمرات “سانت جيرترود”، الذي يتسع لأكثر من 1000 زائر.

سوق مالمو السينمائي (MMF)

سوق مهرجان مالمو للسينما العربية هو منتدى على درجة عالية من التنظيم، يقوم بتنظيم اللقاءات والاجتماعات الحصرية، الندوات والمحاضرات، علاوةً عن التعريف بصناع السينما العربية في جميع أنحاء العالم، ويسعى السوق إلى الجمع بين الجهات الراغبة في تطوير الإنتاج السينمائي المشترك، عبر تكريس مفهوم جديد ومبتكر للإنتاج السينمائي الدولي المشترك المنشود، وذلك انطلاقاً من الهدف المركزي وهو الوصول إلى رؤية موحدة للتبادل الثقافي والانفتاح على الآخر، ونأمل أن نتمكن من تقديم الفرص الجديدة التي تطلق عملية إنتاج جديدة على أسس واضحة.

ويتألف سوق مالمو السينمائي من عدة أقسام، في مقدمتها المنتدى الذي يشتمل على برنامج حافل باللقاءات والدورات وورش العمل، المحاضرات المتعلقة بكافة أوجه التعاون المشترك العربي مع دول الشمال، خاصة الإنتاج المشترك والتوزيع، تنتظم أعماله وأنشطته في القاعة الرئيسية في قلب السوق، إذ يضم السوق منصات عرض لجميع المؤسسات وشركات الإنتاج المشاركة، ويتيح السوق فرصة لتقديم الدعم اللازم لإنتاج مشاريع الأفلام كجزء من آلية عمله، كما يقدم سوق مهرجان مالمو للسينما العربية الدعم لإنتاج أفلام طويلة، قصيرة ووثائقية.

والوصول إلى فعاليات المنتدى متاح أمام جميع المشتركين المعتمدين في السوق، حيث سيتم الإعلان عن البرنامج الخاص بالمنتدى قبل حوالي أسبوعين من موعد انطلاق المهرجان.

المعرض

يشكل المنتدى في سوق مالمو السينمائي بتكامله مع المعرض فرصة قيمة لعرض الأعمال السينمائية، ويتألف المعرض من قاعة رئيسة للقاء بين صناع السينما والشركات والمؤسسات ومن منصات العرض، ويخصص المعرض مساحة خاصة لمنصات العارضين، حيث توفر مساحة مناسبة تعرض من خلالها أعمال المؤسسات وشركات الإنتاج، ومن الممكن الإطلاع على قائمة المؤسسات وشركات الإنتاج المشاركة في المعرض.

الدعم المالي للأفلام

وهي مبادرة تقدم بها مهرجان مالمو للسينما العربية بالتعاون مع المعهد السويدي للأفلام وسينما سكونا، بهدف تعزيز الانتاج السينمائي المشترك، إذ يقدم المهرجان ضمن فعاليات السوق الدعم المالي لإنتاج أفلام روائية طويلة، قصيرة ووثائقية، في كافة مراحل الانتاج، التقديم مفتوح حتى 30 أب أغسطس، ويمكن الإطلاع على الشروط من خلال الموقع الإلكتروني الخاص بمهرجان مالمو للسينما العربية.

ركن الأفلام القصيرة

يتيح سوق مالمو السينمائي فضاءً جديداً لعرض الأفلام القصيرة ضمن ركن الأفلام القصيرة، كجزء من برنامج المنتدى في مركز سانت جيرود للمؤتمرات، وهو فرصة إضافية استحدثها سوق مالمو السينمائي، سواء للأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية، أو تلك التي لم تحصل على فرصة المشاركة في المسابقة، حيث سيكون أمام صانعيها فرصة جديدة لعرض أفلامهم ضمن شروط المشاركة في سوق مالمو السينمائي.

اعتماد سوق مهرجان مالمو السينمائي

تم تصميم اعتماد خاص للسوق يمكن جميع الراغبين من صناع السينما والمهتمين وممثلي وسائل الاعلام على اختلافها من بالوصول إلى كافة فعاليات السوق، هناك اعتماد خاص للطلاب، للحصول على اعتماد السوق لا بد من زيارة موقعنا الإلكتروني.

خدمات الضيوف

يوفر السوق للمشتركين وللحاصلين على اعتماد السوق مجموعة من الخدمات، إذ تتوفر المواصلات من وإلى المطار وبالعكس، وهناك حسومات خاصة على الفنادق، يمكن الإطلاع على التفاصيل من خلال موقع المهرجان على الانترنت.

مجموعة من صناديق الدعم والمؤسسات المشاركة في السوق

آفاق (الصندوق العربي للثقافة والفنون)

تأسست آفاق عام 2007 كمبادرة مستقلة لتمول الأفراد والمنظمات في مجالات الثقافة والفنون في العالم العربي وعلى مستوى العالم، وتدعم آفاق جميع أنوع مشارع الأفلام الروائية الطويلة والقصيرة، الوثائقية، والرسوم المتحركة والأفلام التجريبية. تقدم آفاق التمويل لكافة مراحل الانتاج، بدءاً من التخطيط مروراً بالإنتاج ومرحلة ما بعد الإنتاج.

المعهد السينمائي الدنماركي

يعمل المعهد السينمائي الدنماركي (DFI) تحت إشراف وزارة الثقافة، وهو الوكالة الوطنية الدنمركية للثقافة والسينما، يدعم تطوير وإنتاج وتوزيع الأفلام، ويهدف إلى توفير إطار لتمويل الأفلام التي تعزيز التنوع ومواجهة التحديات التي تحول دون تطوير صناعة السينما، ويركز صندوق التنمية على تشجيع الانتاج الدولي المشترك.

مؤسسة الدوحة للأفلام

تكرس المؤسسة أعمالها لتحسين الذائقة السينمائية، وتهتم بالتعليم وإضفاء الحيوية على مختلف أساليب صناعة الأفلام، وتلتزم مؤسسة الدوحة للأفلام بتمكين وتعزيز إمكانيات كتاب السيناريوهات والقصص في المنطقة مع الحفاظ على طابعها العالمي من حيث المحتوى والمضمو، وتوفر لهم المساعدة الإبداعية والمالية كي يتمكنوا من ترجمة قصصهم إلى مشاريع أفلام قابلة للحياة.

سوق دبي السينمائي وصندوق إنجاز

سوق دبي السينمائي الدولي هو منصة فريدة من نوعها، تهدف إلى تسليط الضوء على السينما العربية في المنطقة وعلى المستوى الدولي، وهو السوق الرسمي لمهرجان دبي السينمائي الدولي، انطلق صندوق الدعم إنجاز عام 2009، بوصفه برنامج السوق الخاص لدعم الانتاج السينمائي في مرحلتي الانتاج وما بعد الانتاج.

مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية وصندوق شركة إتصال

يهدف صندوق شركة إتصال الذي شارك في تأسيسه 28 مؤسسة سينمائية للانتاج والتوزيع ورؤساء حوالي 20 مهرجان سينمائي عربي وأفريقي وأوروبي إلى دعم وتعزيز الانتاج السينمائي الأفريقي، وتقديم الدعم لانتاج حوالي عشرة أفلام متنوعة سنويا، ومن أهدافه استخدام التكنولوجيا الرقمية الحديثة لإنشاء قاعدة بيانات للأفلام الأفريقية.

دعم الإعلام الدولي

دعم وسائل الإعلام الدولية هي منظمة غير ربحية تعمل على تعزيز قدرة وسائل الإعلام للحد من النزاعات، وتعزيز الديمقراطية وتسهيل الحوار، ويشمل عملها عدة مجالات على صعيد دعم وتعزز وسائل الإعلام الحرة والمهنية، وتنجز كافة أعمالها بالتعاون والشراكة الوثيقة مع وسائل الإعلام المحلية وجماعات الدعم وسائل الإعلام الدولية.

المركز الآيسلندي السينمائي

يعمل المركز الآيسلندي السينمائي على تمويل الأفلام الأيسلندية والترويج لها في الخارج، ويعمل صندوق دعم الأفلام الآيسلندي تحت رعاية المركز الآيسلندي السينمائي، إذ يقوم الصندوق بتوفير توفير الدعم المالي لإنتاج الأفلام.

سند “أبو ظبي”

سند هو صندوق خاص لدعم وتطوير الافلام في مرحلتي الانتاج ومابعد الانتاج ومرحلة، ويتوجه الدعم نحو فعاليات المنطقة الإعلامية منطقة حرة – ذ.م.م (MZE). يقدم سند الدعم للمخرجين المبدعين من العالم العربي بهدف تطوير سيناريوهات الافلام وصولا إلى الإنتاج.

المعهد السويدي للأفلام

يعمل المعهد السويدي للأفلام على ترويج الأفلام بمختلف أنواعها، ويدعم إنتاج الأفلام الجديدة، وتوزيع وعرض الأفلام الجديرة بالاهتمام والمشاهدة، لصون وتعزيز التراث السينمائي في السويد وتمثيل الفيلم السويدي على المستوى الدولي، ويعتبر قسم التمويل السينمائي مخصص لتمويل الأفلام الروائية، القصيرة والوثائقية، ويعمل على تعزيز ونشر الفيلم السويدي على المستوى العالم.

شركات إنتاج ومؤسسات مشاركة في المعرض:

شركة Aamu السينمائية المحدودة (فنلندا)

وكالة الأنباء الجزائرية والمركز الثقافي الجزائري

مركز السينما العربية: وهو يمثل المنتجين، الموزعين، المهرجانات السينمائية، والمؤسسات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجميع أنحاء العالم.

FASAD (السويد)

فيلم كلينك (مصر)

المهرجان الدولي لأفلام الشرق من جنيف FIFOG

Folkets للتوزيع (السويد)

لايكا للإنتاج (السويد)

إنتاج المرتبطة (الكويت)

ليتل بيغ (السويد)

مهرجان جامعة سيدة اللويزة السينمائي الدولي – NDUIFF (لبنان)

فيليب هيوز – أرض الميت (السويد)

Striim.in (فنلندا)

Related Posts