قائد الشرطة الدنماركية سورين توماسن في المؤتمر الصحفي اليوم
 (Foto: Claus Bech/Ritzau Scanpix)
قائد الشرطة الدنماركية سورين توماسن في المؤتمر الصحفي اليوم (Foto: Claus Bech/Ritzau Scanpix)

الشرطة الدنماركية: لا يوجد حتى الآن ما يشير إلى أن هذا عمل إرهابي

“الضحايا أصيبوا بشكل عشوائي وليس بناء على العرق”

الكومبس – ستوكهولم: أعلنت الشرطة الدنماركية صباح اليوم مقتل 3 أشخاص في الهجوم الذي تعرض له مركز فيلدز التجاري في كوبنهاغن مساء أمس، وهم رجل عمره 47 عاماً من العمر يحمل الجنسية الروسية، وشاب وشابة يبلغ عمر كل منهما 17 عاماً. كما أصيب أربعة آخرون بجروح خطيرة بينهم سويديان، رجل يبلغ من العمر 50 عاماً وفتاة عمرها 16 عاماً.

وقبضت الشرطة على المجرم المشتبه به وهو شاب دنماركي يبلغ من العمر 22 عاماً.

وإضافة إلى السويديين المصابين، أصيبت امرأة تبلغ من العمر 40 عاماً وشابة عمرها 19 عاماً بجروح خطيرة.

وشارك المهاجم مقاطع فيديو لأسلحة على وسائل التواصل الاجتماعي قبل أيام قليلة من إطلاق النار، وفقاً لوسائل إعلام دنماركية. وحين ألقي القبض عليه بعد الهجوم، كان مسلحاً ببندقية وذخيرة.

ولا تستبعد الشرطة احتمال تورط مزيد من الجناة لكن لا توجد مؤشرات على ذلك حالياً. وفق ما نقلت أفتونبلادت.

وعقدت الشرطة الدنماركية مؤتمراً صحفياً صباح اليوم. وقال قائد الشرطة سورين توماسن إن المهاجم “لديه تاريخ من الرعاية النفسية”. وأضاف “استجوبنا المشتبه به، ولا يوجد شيء حتى الآن يشير إلى أن هذا عمل إرهابي”. وفق ما نقلت اكسبريسن.

وأضاف “تقييمنا هو أن الضحايا أصيبوا بشكل عشوائي ليس مدفوعاً بالعرق أو أي شيء آخر”.

وقالت الشرطة إنه لا يزال لديها وجود مكثف في مسرح الجريمة، وفي مواقع أخرى من كوبنهاغن.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts