سويديان يطوّران موسيقى خاصة تمنع حوادث السير
Published: 4/29/14, 2:06 PM
Updated: 4/29/14, 2:06 PM

الكومبس – مالمو: تمكن فنانان سويديان من تطوير موسيقى خاصة، يمكنها توفير أجواء أكثر أماناً للشخص أثناء قيادته للسيارة.

الكومبس – مالمو: تمكن فنانان سويديان من تطوير موسيقى خاصة، يمكنها توفير أجواء أكثر أماناً للشخص أثناء قيادته للسيارة.

وأظهرت العديد من الدراسات ان نوع الموسيقى التي يستمع إليها الشخص، تؤثر على أسلوب قيادته وأن موسيقى كالهيب هوب أو الكلاسيكية يمكنها أن تثير مشاعر متناقضة من تعب وفرح وغضب من شأنها جذب اهتمام السائق أثناء قيادته المركبة.

وتؤثر الموسيقى على مستوى معدل القلب وإفراز هرمون الأردينالين والدومابين وحركة العين والمزاج وردود فعل أخرى. ويوضح مختصون أنه من غير المفروض أن تستحوذ الموسيقى على اهتمام السائق أثناء القيادة، وأن يجري التركيز بشكل رئيسي على الطريق.

موسيقى مطوّرة أثناء القيادة

وأقدم الملحن والموسيقار السويدي Håkan Lidbo بالتعاون مع مصمم الصوت Ljungdahl Martin Eriksson على تطوير موسيقى لسبع حالات قيادة مختلفة.

وتتألف الموسيقى المطوّرة من 80 نبضة في الدقيقة، وهي معدلات أسرع قليلاً من ضربات القلب وبحجم 70 ديسيبل، ليطغي صوتها على صوت حركة إطارات السيارة على الأسفلت.

ورغم أن الموسيقى الجديدة قد لا توفر اللحن المرغوب، إلا أنها لا تحيد اهتمام الشخص عند القيادة.

كما جرى تطوير موسيقى خاصة تستخدم عند القيادة في الليل، تضم مفاجئات موسيقية متكررة ولكنها غير متوقعة، بهدف عدم فقدان السائق لتركيزه أثناء القيادة.

ورحبت إحدى كبريات شركات تأجير السيارات بالموسيقى المطوّرة، وعملت على إنتاج سي دي، يزود بها مؤجر السيارة.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved