سويدية تشتري دواء بالأسود بـ26 ألف كرون شهرياً للحفاظ على حياتها

: 10/25/22, 11:14 AM
Updated: 10/25/22, 11:14 AM
Foto: Fredrik Persson / TT
Foto: Fredrik Persson / TT

طبيبة: عار على السويد

الكومبس – ستوكهولم: قررت 35 دولة في العالم دعم دواء جديد اسمه Kaftrio للمرضى الذين يعانون من التليف الكيسي، في حين ما زالت السويد تتفاوض على الدعم.

والتليف الكيسي مرض وراثي يؤثر على عمل عدد من وظائف الجسم، وخصوصاً الرئتين، ويبلغ متوسط العمر المتوقع للشخص المصاب به 38 سنة.

وقالت ماريتا غيليام الطبيبة في عيادة علاج التليف الكيسي في مستشفى سالغرينسكا الجامعي في يوتيبروي إن الدواء الجديد “من شأنه أن يغير حياة كثير من مرضانا”.

الشابة هيلين إلوفسون (27 عاماً) مصابة بالمرض الذي يجعل تنفسها صعباً جداً. تقول هليين إن الدواء الجديد يجعلها أفضل لكنها لا تستطيع الوصول إليه في السويد. لذلك تذهب بالسيارة من يوتيبوري إلى أوسلو لشراء الدواء بالأسود مقابل 26 ألف كرون شهرياً.

وتضيف هيلين “ليس لدي خيار. لم يخطر ببالي أبداً أن ذلك سيحدث لي كسويدية”.

وتتابع “لطالما أخبرني والداي أنه إذا كان هناك علاج، فيجب أن أكون سعيدة بالعيش في السويد لأنه سيكون بإمكاني الوصول إليه. ولكن اتضح أنه كان مخطئاً”.

ووافقت حتى الآن 35 دولة على الدواء، آخرها أندورا وبلجيكا، معتبرة أنه يحسن نوعية الحياة ويطيل عمر المرضى.

وقالت مصلحة الأدوية السويدية مرتين إن الدواء غير مشمول بتغطية الحماية من التكلفة العالية، مشيرة إلى أن سعره مرتفع جداً. وهي الآن تتفاوض مع المحافظات والرعاية الصحية للمرة الثالثة.

ولم تعلن المصلحة تكلفة الدواء، لكن سعره يّقدر بحوالي مليوني كرون لكل مريض سنوياً.

وظهرت الآن سوق سوداء لبيع الدواء في دول أخرى، حيث يخفض المرضى جرعتهم إلى النصف ويبيعون النصف للسويديين.

وقالت هيلين إلوفسون “إما أن أصبح لاجئة رعاية وأنتقل إلى الخارج، او أشتري نسخة تقليد من الأرجنتين، أو ألجأ إلى السوق السوداء”.

في حين قالت الطبيبة ماريتا غيليام “سنرى ما هو القرار في نوفمبر بعد جلسة المفاوضات الثالثة. آمل أن يجدوا حلاً. إنه دواء ذو تأثير جيد جداً وموثوق”.

وأضافت “من العار على السويد أن يرى الناس أنفسهم مضطرين لشراء الدواء بالأسود”.

Source: www.svt.se

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2023. All rights reserved