Lazyload image ...
3.6K View

الكومبس – أخبار السويد: بعد أن أنجبت امرأة تدعى، كاميلا مولاندر، طفلها الثاني في محطة للحافلات خارج بلدية Mellerud بمحافظة فاسترا غوتلاند غربي السويد، تكررت القصة معها، مرة ثانية، بعد أربع سنوات، حيث أنجبت طفلها الثالث في المحطة ذاتها.

وكانت كاميلا وهي حالياً أم لثلاثة أطفال، في المرة الأولى، حاملاً بابنتها كلارا، وعندما شعرت بآلام الولادة توجهت هي وزوجها إلى المستشفى، الذي يبعد حوالي ساعة ونصف عن منزلهما، لكن في الطريق اشتدت آلام الولادة عليها، ما اضطرها إلى أن تلد طفلتها بالقرب من محطة حافلات Dalskog قبل وصول سيارة الإسعاف.

وبعد 4 سنوات أعاد التاريخ نفسه، فقد أنجبت المرأة طفلها الثالث وهي في طريقها للمستشفى في نفس محطة الحافلات.

وكان الوالدان استعدا مسبقاً لاحتمالية حدوث ذلك، وطلبا سيارة الإسعاف التي اضطرت للتوقف بالقرب من ذات المحطة Dalskog لمساعدة الأم في عملية الولادة.

والملفت في الأمر أيضاً، أنه لم يكن المكان هو نفسه فقط، بل القابلة، فهي ذاتها من أشرفت على عملية الولادة في الحالتين.

وتقول الأم في حديثها لصحيفة أفتونبلادت، “ما هو احتمال أن يتكرر هذا الحدث مرتين! لقد أصبح الأمر ذكرى جميلة حقاً بالنسبة لنا”.

Related Posts