Lazyload image ...
2012-10-23

الكومبس – قدم رجل من أصل لبناني مقيم في السويد (34 عاما) طلبا إلى الشرطة ينص على اعتراف بارتكابه جريمة قتل لبناني آخر في 51 من عمره قبل 12 عاما في منطقة خوفدي، الرجل الذي برأته المحكمة وقتها لعدم توفر الأدلة، قام بتزويد المحكمة العليا بمعطيات جديدة لإثبات إدانتة، وذلك ليزيح عن صدره تأنيب الضمير، كما قال.

الكومبس – قدم رجل من أصل لبناني مقيم في السويد (34 عاما) طلبا إلى الشرطة ينص على اعتراف بارتكابه جريمة قتل لبناني آخر في 51 من عمره قبل 12 عاما في منطقة خوفدي، الرجل الذي برأته المحكمة وقتها لعدم توفر الأدلة، قام بتزويد المحكمة العليا بمعطيات جديدة لإثبات إدانتة، وذلك ليزيح عن صدره تأنيب الضمير، كما قال.
نائبة رئيس الإدعاء في ذاك الوقت ماريان آلدن، قالت للقناة التلفزيونية الرابعة إن الاعتراف بجريمة قتل بعد هذه المدة أمر نادر الحدوث، وأكدت أن الشرطة ستقوم بالتحقق من صحة المعطيات الجديدة التي قدمها الرجل بنفسه إلى قسم الشرطة في بلدية تيبي التبعة لمحافظة استوكهولم.
الجريمة التي أثارت الرأي العام وتناولتها وسائل الإعلام بكثير من الاهتمام عند حدوثها قبل 12 عاما ذهب ضحيتها رجل في 51 من عمره وهو أب لأربعة أبناء، ولم يتم العثور على الجثة في وقتها، ومع أن الجثة كتشفت في 2006 في قناة للصرف الصحي، لم يستطع الإدعاء جمع الأدلة لإثبات الجريمة 

 الشبهات حامت حول شاب في 22 من عمره لأنه كان آخر من رافق المغدور ، وهو نفسه الذي اعترف الآن بارتكابه للجريمة 

الإدعاء العام قرر إعادة فتح ملف الجريمة من جديد

Related Posts