سياسية سويدية محافظة تقترح حظر التسول وحزبها لا يوافقها الرأي
Published: 8/13/14, 2:30 PM
Updated: 8/13/14, 2:30 PM

الكومبس – ستوكهولم: طالبت عضوة البرلمان السويدي عن حزب المحافظين، قائد تحالف يمين الوسط الحاكم، سيسيليا ماغنوسون، بحظر التسول في الشوارع البلاد، فيما لم يلق اقتراحها أي دعم من الحزب.

الكومبس – ستوكهولم: طالبت عضوة البرلمان السويدي عن حزب المحافظين، قائد تحالف يمين الوسط الحاكم، سيسيليا ماغنوسون، بحظر التسول في الشوارع البلاد، فيما لم يلق اقتراحها أي دعم من الحزب.

وكتبت Cecilia Magnusson في صفحة النقاش بصحيفة "داغنس نيهيتر" أن: "تطبيق الحظر سيزيل أسوأ المخاطر التي ترسخ الفقر، لأن الخيار الأسوأ هو استمرار الوضع على حاله، كما أن أخذ البلديات على عاتقها إيواء ورعاية مهاجري الاتحاد الأوروبي، هو أمر غير واقعي".

وفي مقالها وصفت ماغنوسون انتشار التسول بالمستفز وشيء يجعل "الناس يشعرون شعوراً سيئاً"، وإن حظره يزيد التسامح مع الناس المحتاجين للقدوم والعمل في السويد. مضيفة: "التسول يتسبب بترسيخ الوضع المالي لمن يقوم به. وإن الضغط الموجه إلى بلدانهم، من أجل القضاء على الفقر وضعف اندماج الغجر في المجتمع، ليس كافياً".

"الحظر لا يحل المشكلة"

لم يلقى اقتراح سيسيليا ماغنوسون دعماً من المحافظين، وقالت وزيرة العدل، من الحزب نفسه، بياتريس آسك: "كنا واضحين جداً بأن الحظر لا يحل المشكلة. فالمسألة هي وجود العديد من الفقراء الذين يعيشون في وضع سيء، خاصة في أجزاء أخرى من أوروبا".

وأعربت وزيرة العدل عن عدم رغبتها بنقد المقال أو خطاب زميلتها في الحزب، غير أنها تأسف لعدم تسليطها الضوء على الموقف الرسمي للحزب، قائلة: "أعتقد أنه من الضروري في فترة الحركة الانتخابية مناقشة ودفع أفكار الحزب. وإلا ستكون آراء الأعضاء فوضوية وغير واضحة على الناخبين".

وأضافت: "بالنسبة لماغنوسون أو أعضاء البرلمان فإنهم ليسوا بحاجة إلى الاستئذان قبل التحدث. فنحن حزب كبير ومتنوع ومفتوح للعديد من المتفانين".

يشار إلى أن جميع الأحزاب البرلمانية السويدية، تعارض حظر التسول، عدا حزب سفاريا ديموكراتنا، المعادي للمهاجرين. ووفق استطلاعات الرأي فإن 56% من السويديين يعتقدون أن الحظر اقتراح جيد، فيما يرى 23% أنه سيء.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved