Foto: Adam Ihse / TT 

حوادث أثرت بشكل كبير على حركة الترام والباصات في يوتيبوري (أرشيفية)
Foto: Adam Ihse / TT حوادث أثرت بشكل كبير على حركة الترام والباصات في يوتيبوري (أرشيفية)
2.7K View

الكومبس – يوتيبوري: طالب سياسيون في يويتبوري بجعل وسائل النقل العام مجانية في المدينة.

وكتبت إيفلينا فيلين وأندش كارلسون من الحزب الاشتراكي الديمقراطي مقالاً في صحيفة يويتبوري بوستن اليوم قالا فيه إن الاحترار العالمي هو قضية العصر، في حين أن التدابير الملموسة للحد منه “غير كافية على الإطلاق”.

وذكر المقال أن السيارات الخاصة تسبب حوالي 20 بالمئة من إجمالي انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في السويد، في حين لا تمثل وسائل النقل العام في يوتيبوري سوى حوالي 40 في المائة من حركة السفر في المدينة. لذلك يجب إقرار مجانية وسائل النقل العام.

ميزات لذوي الدخل المنخفض

وقال الكاتبان إن “مجانية وسائل النقل العام ستفيد المواطنين الذين يتمتعون بدخل أقل. فمنذ العام 2019، ارتفعت رسوم النقل الشهرية من 620 كروناً إلى 795 كروناً. وهو مصروف ثقيل بالنسبة للعاطلين عن العمل والمرضى والمتقاعدين وغيرهم من ذوي الدخل المنخفض. كما ستؤدي مجانية وسائل النقل إلى التخلص من تكلفة مراقبة التذاكر، التي تبلغ اليوم 140 مليون كرون سنوياً”.

ولفت الكاتبان إلى أن مجانية سائل النقل العام ليست اختراعاً جديداً. ففي مارس 2020، أصبحت لوكسمبورغ أول دولة في العالم تلغي الرسوم. ومن بين المدن، تعتبر العاصمة الإستونية تالين أشهر مثال على ذلك، وفي البلديات السويدية أصبح النقل مجانياً في Fagersta و Hallstahammar و Ockelbo و Sala و Surahammar.

وعن كيفية تمويل مجانية وسائل النقل العام، اقترح الكاتبان زيادة ضريبية قدرها 328 كرون شهرياً لأصحاب الدخل المتوسط (25 ألف كرون شهرياً)، وزيادة أعلى لذوي الدخل المرتفع، مع إعفاء المتقاعدين من الزيادة الضريبية، إضافة إلى زيادة رسوم الطريق للمركبات الخاصة لدفع الناس إلى استخدام وسائل النقل العام.

وخلص الكاتبان إلى القول “هناك تدبير أكثر شمولاً وفعالية مثل إقرار مجانية وسائل النقل العام في جميع أنحاء السويد، مع إعادة فرض ضريبة الثروة كمصدر محتمل للتمويل، لكن يوتيبوري ليست بحاجة إلى الانتظار حتى يحصل ذلك، ويمكنها اتخاذ الخطوة الآن”.