Lazyload image ...
2013-01-09

الكومبس – وكالات : أثار عضو مؤسس في حزب فيديز الحاكم في المجر زوبعة من الغضب بعد وصفه للاقلية الغجرية في البلاد بانهم حيوانات وليسوا مؤهلين للتعايش مع الشعب. وادلى زولت بيار وهو صديق مقرب من رئيس الوزراء فيكتور اوربان بهذه التصريحات في اعقاب مشاجرة جماعية في حانة يوم رأس السنة يعتقد انها ضمت مجموعة من الغجر.

الكومبس – وكالات : أثار عضو مؤسس في حزب فيديز الحاكم في المجر زوبعة من الغضب بعد وصفه للاقلية الغجرية في البلاد بانهم حيوانات وليسوا مؤهلين للتعايش مع الشعب. وادلى زولت بيار وهو صديق مقرب من رئيس الوزراء فيكتور اوربان بهذه التصريحات في اعقاب مشاجرة جماعية في حانة يوم رأس السنة يعتقد انها ضمت مجموعة من الغجر.

وكتب بيار في صحيفة ماغيار هيرلاب تعليقا على المشاجرة "جزء كبير من غجر الروما لا يمكن التعايش معهم. انهم لا يصلحون للعيش وسط البشر. انهم حيوانات ويتصرفون كالحيوانات". وفي تعليقه أنتقد بيار الغرب "لانه يؤيد التسامح والتفهم تجاه غجر الروما" الذين يمثلون 7 بالمئة من عدد سكان المجر البالغ عشرة ملايين.

ويعد الغجر من افقر المجريين واقلهم تعليما. وادان وزير العدل المقال ولكن المتحدثة بإسم الحزب الحاكم قالت الثلاثاء إنها لن تتخذ اي موقف ازاء مقال اعراب عن الرأي. وقالت احزاب المعارضة إن على السلطات ان تقرر ما اذا كان من اللازم مقاضاة بيار للتحريض ضد جماعة اقلية وطالبت الحزب الحاكم بفصله من عضوية الحزب.

وقالت المعارضة إنه اذا لم يتم عزله، فإنها ستدعو لمظاهرة حاشدة امام مقر الحزب الحاكم يوم الاحد. وعمل بيار، الذي كتب في السابق مقالات وجهت اليها انتقادات بانها عنصرية او معادية للسامية، كمسؤول اعلامي في فيديز في اوائل التسعينيات. وادان نائب رئيس الوزراء بشده هذه التصريحات ووصفها بالمثيرة للانزعاج.

Related Posts