Lazyload image ...
2012-07-30

الكومبس – استنكرت شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية بشدة اعتداء مجهولين على المتحدث باسم "سفينة إلى غزة" السويدية الناشط السياسي درور فايلر في ميناء يوتيبوري، والذي أدى إلى إصابته بجراح طفيفة. وجاء الاستنكار في أعقاب نشر وكالات أنباء ومواقع أخبارية وصحف فلسطينية لتقرير الكومبس حول الحادثة.

الكومبس – استنكرت شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية بشدة اعتداء مجهولين على المتحدث باسم "سفينة إلى غزة" السويدية الناشط السياسي درور فايلر في ميناء يوتيبوري، والذي أدى إلى إصابته بجراح طفيفة. وجاء الاستنكار في أعقاب نشر وكالات أنباء ومواقع أخبارية وصحف فلسطينية لتقرير الكومبس حول الحادثة.

وأعربت الشبكة خلال اتصال هاتفي أجرته أمس الأحد مع فايلر عن تضامنها معه واستنكارها لهذا الحادث الذي "يهدف إلى عرقلة هذه الفعالية التضامنية مع الشعب الفلسطيني،" مؤكدة ضرورة ملاحقة المعتدين وتقديمهم للعدالة.

وأكدت الشبكة خلال الاتصال الهاتفي عن بالغ تقديرها وشكرها للجهود التي يبذلها أعضاء حملة "سفينة إلى غزة" (Ship to Gaza) وتسييرهم سفينة ايستل والتي بدأت طريقها فعلا بالتنقل بين موانئ السويد وموانئ أوروبية أخرى إلى أن تصل إلى قطاع غزة، حيث يتم تنظيم فعاليات مختلفة في هذه الموانئ هدفها تعزيز التضامن والتوعية بواقع الانتهاكات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني وبخاصة جريمة الحصار الإسرائيلي المتواصل.

من جهته اكد فايلر تصميمه وكافة أعضاء الحملة على الاستمرار في تسيير السفينة التي انطلقت فعلا يوم الأحد من ميناء يوتيبوري باتجاه النرويج وبعد ذلك ستتوجه إلى البحر الأبيض المتوسط ومن ثم إلى غزة للمساهمة في جهود فك الحصار الإسرائيلي الجائر والتضامن مع الشعب الفلسطيني.

وقال فايلر "نحن في السفينة إلى غزة قد قوبلنا بدعم رائع خلال رحلتنا على طول السواحل السويدية، من أوميو إلى يوتيبروي حيث تدفق الناس إلى السفينة وقدموا التبرعات لعملنا من أجل رفع الحصار عن الشعب الفلسطيني في قطاع غزة".

وأشار إلى حزنه من حملة التحريض والتهديد التي تقوم بها بعض الجهات ضد السفينة، "لأن العمل التطوعي في مجال حقوق الإنسان والسلام والعدالة يمكن أن يثير العدوان في بعض الناس،" معرباً عن شكره للشبكة ولمنظمات المجتمع المدني على دعمهم ومساندتهم لحملة سفينة إلى غزة.

Related Posts