2021105 - Äldre kvinna pratar i mobiltelefon
Foto: Fotograferna Holmberg / TT / kod 96
2021105 - Äldre kvinna pratar i mobiltelefon Foto: Fotograferna Holmberg / TT / kod 96

موجة جديدة من السرقات.. ينتحلون صفة الشرطة ويدخلون المنازل

الكومبس – ستوكهولم: حذّرت الشرطة في يوتيبوري من عمليات سرقة ينتحل فيها اللصوص صفة الشرطة ليدخلوا منازل المسنين ويسرقوا نقوداً وأشياء ثمينة. وقال المتحدث باسم الشرطة كريستر فوكسبوري إن “الأمر خطير جداً، لأنه يؤدي إلى فقدان الثقة بالشرطة”.

إحدى الجرائم حصلت مع امرأة من مواليد العام 1932 تلقت مكالمة هاتفية من مجهول مساء أمس الخميس، وبعدها بوقت قصير طرق الباب شخصان تظاهرا أنهما من الشرطة، وأقنعاها أن هناك خطراً كبيراً من تعرض منزلها للسطو، وأنهما أتيا لتأمين ممتلكاتها. 

وقال فوكسبوري لـTT اكتشفنا تحويلات بنكية من حسابها، تبلغ حوالي 150 ألف كرون، كما سحب اللصوص أموالاً من أجهزة صراف آلي”. وفي المجموع خسرت المرأة 175 ألف كرون ومجوهرات بقيمة 2000 كرون.

ووقعت أكثر من عشرة عمليات احتيال مماثلة في يوتيبوري خلال الأسبوعين الماضيين، وانتحل فيها الجناة صفة الشرطة. وكان جميع الضحايا من كبار السن.

وأكد فوكسبوري أن “الشرطة لا تقوم بزيارات للمنازل أبداً بهدف حماية ممتلكات الناس بهذا الشكل، خصوصاً في وقت متأخر من الليل”. 

وأضاف “في حال تعرضت لمثل هذا الأمر اطلب من الأشخاص رقم الخدمة (tjänstenummer)، واطلب رؤية هوية الشرطة (polislegitimation) قبل السماح لهم بالدخول. إذا اتصل شخص ما بك وقال إنه من الشرطة، فاطلب رقم هاتف لتعاود الاتصال به لاحقاً بعد أن تتأكد من الرقم”.

وجرى تسجيل حالات مماثلة في أجزاء أخرى من البلاد، حيث تلقت الشرطة في مالمو على سبيل المثال 18 بلاغًا من هذا النوع منذ عطلة الميلاد حتى الآن.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts