Lazyload image ...
2012-09-26

الكومبس – اعتقلت شرطة نيويورك الكاتبة والصحفية المصرية منى الطحاوي، أثناء محاولتها طمس إعلان عنصري مساند لإسرائيل في محطة مترو الأنفاق بنيويورك

الكومبس – اعتقلت شرطة نيويورك الكاتبة والصحفية المصرية منى الطحاوي، أثناء محاولتها طمس إعلان عنصري مساند لإسرائيل في محطة مترو الأنفاق بنيويورك.

وكان الإعلان يقول: "في أي معركة بين الرجل المتحضر والهمجي.. ادعم الرجل المتحضر، ادعم إسرائيل واهزم الجهاد"، فيما كتبت «الطحاوي» في حسابها الشخصي على تويتر، تؤكد إيمانها بـ«حق الآخر فى الإساءة وحقها هى أيضا في الاعتراض والاحتجاج على تلك الإساءة ووصف المسيء بالمتعصب»، وهو ما قالته أيضا في الفيديو الذي تظهر به، والذي نشرته صحيفة «نيويورك بوست» الأمريكية.

وتظهر الطحاوي أثناء قيامها برش "اسبراي" ملوّن على الإعلان ومهاجمتها من قبل سيدة تدعى باميلا هول، وبعد قليل، جاءت شرطة نيويورك لتعتقل «الطحاوي»، التي تساءلت أكثر من مرة عن سبب اعتقالها، وطالبت الأمريكيين أثناء وضع القيود في يديها بأن يلاحظوا أن الشرطة تعتقلها رغم أنها «تحتج بشكل سلمي».

وقال أحد أفراد الشرطة إنها تسببت في «رش الاسبراي» على باميلا هول، التي كانت تقف حائلا بين «الطحاوي» ولوحة الإعلانات، فيما بررت «الطحاوي» ذلك بأن هول وقفت أمامها لمنعها من التعبير عن رأيها بشكل سلمي وغير عنيف، وطالبت بمشاهدة ما صوره المصور من البداية.

ووصفت «الطحاوي» ما يحدث بأنه «عنصرية وكراهية» وطالبت بحقوقها في التعبير عن رأيها «بصفتها مواطنة مصرية أمريكية»، كما طالبت من يعرفها بالدخول على موقع «تويتر» والإبلاغ عن القبض عليها.

وقالت الكاتبة منى الطحاوي، في حسابها الشخصي على «تويتر»، إن الشرطة أفرجت عنها بعد أن احتجزتها ليلة كاملة للعرض على القاضي صباحًا، وإنها ربما تدان بارتكاب «جنحة»، وليست «جناية»، وشكرت كل من دعمها، موضحة أنها غالبًا لا تحتاج لكفالة مادية.

كانت «الطحاوي» قد كتبت على حسابها على «تويتر» أنها عازمة على رش اسبراي على الإعلان، وقالت إنها «مؤمنة بالحق في الإساءة والحق في الاعاراض على الإساءة سلميًا»، وأنه من حقها أن تصف مايحدث بأنه «عنصري ومتحيز» وقت احتجاجها.

Related Posts

مؤسسة الكومبس الإعلامية © 2021. All rights reserved
Privacy agree message   سياسة الخصوصية , مؤسسة الكومبس الإعلامية
No, Review