Foto: Tomas Oneborg / SvD / TT
Foto: Tomas Oneborg / SvD / TT
2020-01-18

الكومبس – ستوكهولم: ذكر تقرير لـ Svt أن شركة البريد الوطنية “بوست نورد” Postnord مهددة بالإفلاس إذا لم تسارع الحكومة السويدية بتقديم حزمة إنقاذ لها.

وأكدت هذه المعلومات رئيسة مجلس الإدارة في الشركة أنيماري جاردشول، لكنها رفضت الخوض في المزيد من التفاصيل.

وشددت جاردشول على أهمية أن تتغير ألية عمل الشركة في ظل التحديات التي تطرحها الرقمنة.

وكانت الشركة قررت العام الماضي التوقف عن تفريغ صناديق البريد، أيام الأحد، اعتباراً من 1 تموز/ يوليو.

وفي العام 2018 وفرّت الشركة مبلغ 855 مليون كرون عن طريق تغيير لوائح وأنظمة عملها.

ووفقاً للقوانين السويدية تلتزم شركة البريد الوطنية Postnord بضمان وصول الرسائل والطرود الى أصحابها خلال خمسة أيام عمل في الأسبوع، في جميع أنحاء السويد.

Related Posts