Lazyload image ...
2012-10-11

الكومبس – ستوكهولم : في مؤشر على استمرار تأثير الأزمة الإقتصادية العالمية، أعلنت شركة الصلب والتعدين السويدية "إس إس أي بي" أنها أخطرت 450 موظفا بإنهاء عقودهم في عدة مواقع عمل موزعة بين مدن بورلينغي وأوكسلوسوند ولوليو، وذلك في بيان صحفي وزعته الشركة اليوم.

الكومبس – ستوكهولم : في مؤشر على استمرار تأثير الأزمة الإقتصادية العالمية، أعلنت شركة الصلب والتعدين السويدية SSAB "إس إس أي بي" أنها أخطرت 450 موظفا بإنهاء عقودهم في عدة مواقع عمل موزعة بين مدن بورلينغي وأوكسلوسوند ولوليو، وذلك في بيان صحفي وزعته الشركة اليوم.

ويشمل القرار العاملين في مجال الإنتاج، بواقع 200 موظف في بورلينغيه و 150 في أوكسلوسوند، و 100 في لوليو. الشركة  تخطط أيضا لخفض ساعات عمل موظفين آخرين، يعملون في مصانع الشركة على الأراضي السويدية.

ويأتي هذا الإعلان تنفيذا لقرار سابق اتخذ ضمن برامج لزيادة فعالية الشركة الاقتصادية، تهدف إلى توفير 800 مليون كرون سنويا. مسؤولة الاتصالات في الشركة هيلينا ستولنيرت، قالت لإذاعة إيكوت "إن ضعف أداء الشركة في استمرار وفق نتائج دورة خريف هذا العام المالية، وجاءت هذه النتائج أسوء من التوقعات، ومع ذلك لا تنوي الشركة إخطار المزيد من العمال"

ويعمل لدى شركة SSAB حوالي 9 آلاف موظف في 45 بلد حول العالم، وبلغ حجم مبيعات الشركة في العام 2011 ما يقارب 44.6 مليار كرون

راديو السويد – تحرير الكومبس