Lazyload image ...
2012-11-19

الكومبس – ستوكهولم : إجتازت شركة الطيران الاسكندنافية ( SAS )، بشق الأنفس، أخطر أزمة تواجهها على الأطلاق الليلة الماضية، وتمكنت من تفادي الافلاس، بعد صيغة اتفاق مع ثمانية نقابات تمثل العاملين فيها، في مختلف دول شمال اوروبا.

الكومبس – ستوكهولم : إجتازت شركة الطيران الاسكندنافية ( SAS )، بشق الأنفس، أخطر أزمة تواجهها على الأطلاق الليلة الماضية، وتمكنت من تفادي الافلاس، بعد صيغة اتفاق مع ثمانية نقابات تمثل العاملين فيها، في مختلف دول شمال اوروبا.

وكانت التوقعات تشير الى احتمال اعلانها الافلاس صباح اليوم، لكن مفاوضات اللحظة الاخيرة تمكنت من تدارك ذلك. ويقول محللون اقتصاديون ان الحل الذي توصلت اليه الشركة، قد يكون وقتياً، وربما لن تستيطع الصمود من جديد بعد فترة وجيزة من الان.

وقررت الشركة تقليل رواتب العالمين فيها الى مديات يعتبرها العاملون والنقابات بانها غير مقبولة. وتواجه الشركة أزمة مالية حادة، بسبب المنافسة القوية في سوق العمل. وبعد مخاطر افلاسها، أزداد عدد المسافرين الذين يحجمون على شراء تذاكر السفر منها، وهو ما قد يزيد صعوباتها ويضاعفها.

وكانت الشركة إستغنت قبل أيام عن ستة آلاف موظف أي ما يعادل أربعين بالمئة من قوتها العاملة لتواجه الارتفاع الحاصل في أسعار الطاقة. وكان رئيس مجلس الإدارة وصف الإجراءات بالفرصة الأخيرة وقال: “إنه برنامج طموح وقاس، يتطلب الكثير منا، ويسؤثر على موظفينا، لكن ليس من خيار آخر أمامنا. لم نسجل أية أرباح منذ سنوات طويلة ما هدد استمراريتنا، لذا ينبغي علينا مواكبة الأسواق وهذا ما نسعى لفعله في هذا البرنامج”.

للتعليق على الموضوع، يرجى النقر على " تعليق جديد " في الاسفل، والانتظار حتى يتم النشر.

إقرأ أيضاً:

http://alkompis.se/news/swedish/3832/

Related Posts