Foto: Adam Ihse / TT
Foto: Adam Ihse / TT
6.8K View

الكومبس – أخبار السويد: قررت نقابة unionen للموظفين المهنيين والمتخصصين في السويد مقاضاة شركة جنوب نورلاند، بتهمة التمييز، بعد رفضها السماح لرجل يبلغ من العمر 30 عامًا كان قد تدرب عندها بالعمل معها، لأنه تم تطعيمه ضد كوفيد -19، حسبما كتبت صحيفة كوليغا kollega.

وقال رئيس الشركة للصحيفة، إن لديهم سياسة ضد اللقاحات، مبدياً تشكيكه في وجود لقاح ضد covid-19، وأوضح في الوقت نفسه، أن الرجل كان على دراية بموقف الشركة قبل أن يتم تطعيمه في ربيع عام 2021.

وتعتقد النقابة، أن الشاب قد تعرض للتمييز لأنه يعاني من مرض التصلب العصبي المتعدد وبالتالي فإنه مرضه يحتم عليه بشكل خاص تجنب عدوى فيروس كورونا.

وقالت إليزابيت أولسون، المحامية في نقابة Unionen “هذا الأمر يتعلق بعدم احترام الشركة لاحتياجات الرجل الطبية. لا يمكن لصاحب العمل أن يقرر العلاج الطبي الذي قد يخضع له الموظف أو المتدرب. في هذه الحالة، ينطوي سلوك إدارة الشركة أيضًا على تمييز لأنه أثر على عضو في النقابة بشدة بسبب إعاقته”.

وكان الرجل ويدعى جيمي، قد بعث برسالة لمديره خلال فترة تدريبه مع الشركة يبلغ فيها، أنه سيتغيب عن تدريب العمل في ذلك اليوم، لأنه قد حجز موعداً لجرعة تطعيم ضد كورونا، فرد عليه المدير برسالة نصية قال فيها    

“مرحبًا، إذا اخترت أخذ اللقاح، فلا يمكنك البقاء هنا للأسف …”

ويقول جيمي، إنه صدم بعدما قرأ الرسالة النصية، حيث كان يعلم أن صاحب الشركة لم يكن ينوي أخذ اللقاح، لكنه واجه صعوبة في تصديق ذلك.

وأضاف، “اعتقدت أنها فكرة خاطئة، لابد أنه كتب ذلك بالخطأ. كنت جالسًا في السيارة بالخارج، لقد قرأت الرسالة حوالي عشرين مرة. حقيقة أحببت مكان العمل، لذلك تساءلت عما إذا كان ينبغي عليّ أخذ اللقاح أم لا. تراجعت ذهابًا وإيابًا قليلاً، لكن بعد ذلك دخلت وتحدثت إلى ممرضة والتي أوضحت لي أنه من الضروري أخذ اللقاح في حالتي الصحية تلك”.

واعتبرت النقابة، التي جيمي عضوا فيها، ما فعلته الشركة تميزاً، مطالبة إياها بدفع تعويض قدره 80 ألف كرون.