Foto: Ali Lorestani / TT / Kod 11950
Foto: Ali Lorestani / TT / Kod 11950
2020-11-09

الكومبس – ستوكهولم: على الرغم من تحذيرات الحكومة وهيئة الصحة العامة السويدية والسلطات المحلية بشأن الانتشار السريع المتزايد لعدوى كورونا في المجتمع، إلاّ أن الازدحام لا يزال يحدث في وسائل النقل العام في ستوكهولم.

ويعاني حوالي 12 في المائة من الركاب من الازدحام خلال مغادرتهم أو صعودهم وسائل النقل وفقاً لشركة النقل SL                

وقال الناطق الصحفي في الشركة، كلايس كيسو، “يمكننا أن نقول للناس أن يتركوا مكاناً للتباعد الاجتماعي لكننا لا نستطيع إخراجهم إذا كانوا يلتزمون بالتعليمات”.

وأشار كيسو إلى أن فرص تقليل الازدحام على المسارات والحافلات والقطارات محدودة على اعتبار أنه لا يوجد سند قانوني يلزم الأشخاص بعدم استخدام وسائل النقل.

وقال، “ما يمكننا فعله هو توجيه أكبر قدر ممكن من حركة المرور بشكل يمكننا التعامل معها. نحن نفعل ما نستطيع فعله. في حركة مرور الحافلات، يمكننا إغلاق الأبواب وإنزال المسافرين، لكن ينتهز الكثير من الركاب الفرصة للصعود خلال التوقف لانزال آخرين”

ويتابع، “من الصعب القيام بذلك إذا أردنا تنظيم عدد الأشخاص الذين يمكنهم ركوب المترو، على سبيل المثال، لأنه إذا نظمنا عدد الأشخاص المسموح لهم بالصعود في كل مرة، فستكون لدينا قوائم انتظار وازدحام على المسارات بدلاً من ذلك”.  

ووفقًا لكلايس كيسو، “ما يمكننا فعله هو مطالبة المسافرين أنفسهم بتحمل نصيبهم من المسؤولية، وليس المساهمة في خلق الازدحام بأنفسهم”، كما يقول.

Related Posts