شقاق في التحالف الحاكم بشأن متطلبات لم الشمل في السويد
Published: 2/17/14, 2:41 PM
Updated: 2/17/14, 2:41 PM

الكومبس – ستوكهولم: خلق اقتراح حزب المحافظين السويدي شقاقاً ومعارضة مع حليفه حزب الشعب حول موضوع لم شمل الأقارب، بعد اعتزام المحافظين زيادة المتطلبات المالية لمن يرغب بلم الشمل.

الكومبس – وكالات: خلق اقتراح حزب المحافظين السويدي شقاقاً ومعارضة مع حليفه حزب الشعب حول موضوع لم شمل الأقارب، بعد اعتزام المحافظين زيادة المتطلبات المالية لمن يرغب بلم الشمل.

وتشمل المتطلبات القانونية الحالية للم شمل الأقارب وجود سكن كبير وكافي ودخل منتظم، مع استثناء الأطفال تحت سن الـ 18 عاماً واللاجئين، لكن بحسب حزب المحافظين الحاكم فإن التشديد على هذا الطلب يأتي باعتبار المساعدات المالية لا تكفي وليس لها أثر.

واعتبر وزير الاندماج السويدي Erik Ullenhag أن عواقب هذا القرار ستكون مدمرة، وقال في تصريحات صحفية: "رفع متطلبات لم شمل على الأفراد، يشكل خطراً إضافياً لتقسيم الأسر".

وأضاف: "أن تكون مفصولاً عن ابنك، ليست ببداية جيدة في السويد، يعني أن يكون طفلك موجود في النصف الآخر من الكرة الأرضية".

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved