شمس إسبانيا تجذب عصابات السويد.. أكثر من ألف مجرم على سواحل ماربيا

: 7/5/23, 2:21 PM
Updated: 7/5/23, 2:24 PM
مدينة ماربيا الإسبانية
Foto: LInus Sundahl-Djerf / SvD / TT /
مدينة ماربيا الإسبانية Foto: LInus Sundahl-Djerf / SvD / TT /

الكومبس – ستوكهولم: يجذب الساحل المشمس في جنوب إسبانيا السويديين منذ عقود، للاستمتاع بالدفء وشواطئ المتوسط الساحرة، غير أن عامل الجذب الإسباني لم يعد يقتصر على السياح والمتقاعدين، بل يشمل أيضاً عصابات السويد التي باتت تتخذ من المنطقة قاعدة لعملياتها الإجرامية.

ونقل التلفزيون السويدي SVT عن الشرطة الإسبانية، كيف نمت عصابات السويد خلال العقد الأخير في سواحل إسبانيا الجنوبية، وتحديداً مدينة ماربيا، عبر استخدام العنف الشديد، وعمليات الخطف والقتل، لتصبح اليوم على قدم المساواة مع أعتى العصابات الإجرامية الأوروبية.

وقارن ضابط شرطة إسباني الوضع الحالي بما كان عليه الأمر قبل عشر سنوات، حين كانت تحقيقات الشرطة الإسبانية تخلو من المجرمين السويديين.

ويتعلق الأمر حالياً بشكل أساسي بشبكات تجارة المخدرات وعمليات الاحتيال، وأيضاً بتبييض الأموال الناتجة من المخدرات، حيث تحقق الشرطة مع رجال أعمال سويديين معروفين في ماربيا.

وتحدث سمسار عقارات عن استمرار المدينة بجذب السويديين، وبينهم أثرياء يقصدونها لشراء منازل فخمة جداً، تصل قيمتها إلى مئة مليون كرون.

وأكدت متحدثة باسم الشرطة السويدية، حجم النشاط الإجرامي للعصابات السويدية في إسبانيا، متحدثة عن التعاون المستمر ين سلطات البلدين لمكافحتها.

وقالت إن الشرطة لا تستطيع إعطاء رقم دقيق حول عدد المجرمين السويديين في إسبانيا، غير أن عددهم يصل إلى نحو ألف شخص.

Source: www.svt.se

More about "العصابات"

Alkompis Communication AB 559169-6140 © 2024.