Foto: Leif R Jansson/SCANPIX TT
Foto: Leif R Jansson/SCANPIX TT
3.3K View

الطقس أشد برودة في معظم أنحاء البلاد الأسبوع المقبل ومخاطر من الانزلاق على الطرقات

الكومبس – ستوكهولم: أخرج كثير من سكان السويد المعاطف الدافئة والقبعات من خزائنهم، حيث كان شهر أيلول/سبتمبر هذا العام أبرد من المعتاد في معظم أنحاء البلاد.

وقال مختص الأرصاد في هيئة الأرصاد الجوية لينوس كارلسون لأفتونبلادت اليوم إن الطقس سيكون بارداً مجدداً الأسبوع المقبل، مشيراً إلى أن محبي الأجواء الأقل برودة عليهم انتهاز الفرصة في نهاية هذا الأسبوع.

وسيطر الهواء البارد القادم من الشمال على معظم أنحاء السويد خلال النصف الثاني من أيلول/سبتمبر ما جعل الجو أبرد من المعتاد بشكل ملحوظ.

خطر الانزلاق

وسيعاني السائقون من خطر الانزلاق على الطرقات في بعض أنحاء البلاد، لأن الجو رطب وبارد.

وقال بنغت أولسون من مصلحة الطرق “عندما يبرد الهواء، يموت العشب وتتساقط أوراق الشجر، الأمر الذي يزيد من خطر الانزلاق خصوصاً مع اشتداد البرودة”.

وأضاف “يجب أن يكون المرء أكثر حذراً إذا كان لا يزال يستخدم الإطارات الصيفية، خصوصاً عندما تكون الحرارة تحت معدل خمس درجات مئوية، حيث تصبح السياقة أصعب ومسافة الفرملة أطول.

أجواء أكثر اعتدالاً هذا الأسبوع

وستكون درجات الحرارة في الجنوب هذا الأسبوع أكثر اعتدالاً وتصل إلى 15 درجة مئوية، لكن الطقس سيكون غير مستقر.

وقال لينوس كارلسون “يبدو أن هناك بعض العواصف الماطرة قريباً. وستكون هناك رياح قوية في المناطق الجبلية أيضاً”، مضيفاً “إذا سنحت الفرصة لظهور الشمس، فيجب أن يستغلها المرء. لأن الطقس البارد سيعود الأسبوع المقبل”.

يوم “بيريتا” عند السويديين

عندما يكون الجو بارداً أواخر الصيف في السويد، اعتاد الناس على انتظار ما يسمى “صيف بيريتا”، حيث يعود الدفء قليلاً مع ألوان الخريف على الأشجار يوم 7 تشرين الأول/أكتوبر وهو يوم يعتبره السويديون شعبياً اليوم الخاص باسم بيريتا (Birgitta) باعتباره من الأسماء الشائعة. لكن كارلسون لا يستطيع التنبؤ بدفء بعد الأجواء الباردة ويقول “يمكن لذلك أن يحدث. سنرى”.

Related Posts