Foto: David Hutzler TT
Foto: David Hutzler TT
2020-12-01

الكومبس – ستوكهولم: شهد شهر نوفمبر الماضي، تسجيل رقم قياسي في ارتفاع درجات الحرارة، في السويد، حيث اعتبر الأكثر دفئاً بين أشهر نوفمبر للسنوات الماضية في مناطق عدة من البلاد.

وكانت أكثر المناطق دفئاً هي، غوتالاند وجنوب سفيلاند.

وقالت ليزا فروست، عالمة الأرصاد الجوية في SMHI، إن هذا الشهر شهد كسر العديد من أرقام الحرارة المسجلة سابقاً.

وحسب فروست، فقد كان الأسبوع الأول من نوفمبر الأكثر حرارة، وكانت أعلى درجة حرارة تم تسجيلها هي، في Gladhammar وقد بلغت هي 18.4 درجة بتاريخ 6 نوفمبر، وهي مستويات مشابهة لما تم تسجيله في سكونه في الثاني من نوفمبر عام 1968.

وفي لوند، وصلت درجات الحرارة إلى 17.1 درجة في 2 نوفمبر، محطمة الرقم القياسي السابق البالغ، 16.1 درجة في تاريخ 2 نوفمبر 1968.

 وفي نفس اليوم، تم كسر الرقم القياسي السابق للحرارة في ستوكهولم، الذي يعود إلى الأول من نوفمبر 1902 وفي أوبسالا أيضاً، الذي كان سُجل بتاريخ 12 نوفمبر 1999.

وحسب خبراء الأرصاد، يرجع ارتفاع الحرارة إلى التدفق الجنوبي الغربي للهواء الدافئ، الذي ارتفع فوق البلاد تزامناً مع مرور ضغط منخفض عبر المحيط الأطلسي.

 كما شهدت مناطق الشمال السويدي أيضاً ارتفاعات في درجات الحرارة خلال نوفمبر الماضي.

Related Posts