Lazyload image ...
2013-03-04

الكومبس – من الصحافة السويدية: " قالت صحيفة " Dagens Nyheter" الصادرة اليوم، إن "الأمن في مطار Arlanda الرئيسي بستوكهولم معيب بشكل خطير"، رغم الإهتمام الكبير الذي أولته الصحيفة بهذا الموضوع، منذ عام مضى.

الكومبس – من الصحافة السويدية: " قالت صحيفة " Dagens Nyheter" الصادرة اليوم، إن "الأمن في مطار Arlanda الرئيسي بستوكهولم معيب بشكل خطير"، رغم الإهتمام الكبير الذي أولته الصحيفة بهذا الموضوع، منذ عام مضى.

وأطلقت الصحيفة تنبيهاً جديداً حول الأمن في المطار، أنتقدت فيه بشدة الإجراءات الأمنية المتبعة فيه، ونقلت عن أحد موظفي المطار قوله: " من المخيف أن يطير المرء من مطار Arlanda" . بينما قال موظف آخر: " الأمن في المطار الآن صفر، والعاملين في المطار غير راضين على ظروف عملهم، ولا أحد يهتم كيف نفتش المسافرين، ونفحصهم بالإشعة".

وبحسب الصحيفة، فأن الموظفين العاملين في التفتيش والسيطرة، عرفوا بالانتقادات الموجهة للإجراءات الأمنية من خلال الصحيفة نفسها. لكن المثير في ما كتبته الصحيفة، هو القول إن عدد من موظفي المطار، طلبوا عدم نشر أسمائهم عند اللقاء بهم، من قبل الصحيفة، خوفاً من محاسبتهم.

وأستشهدت الصحيفة بحادث وقع الأسبوع قبل الماضي في المطار، قالت إنه واحد من عشرات الأمثلة التي تُثبت نقص الإجراءات الأمنية، حيث مرّ أحد الدبلوماسيين من الكونترول دون أن يتم تفتيشه، لان الموظف المعني بذلك كان جديداً، ولا يعرف كيف يجري ذلك!

وذهبت الصحيفة أبعد في إنتقادها للأمن في المطار ووصلت الى حد التأكيد ان إجراءات الأمن فشلت في كشف إختبار مرور عبوة وُضعت في دمية، مرت في اكثر من نقطة تفتيش.

ومضت الصحيفة الى القول إن جدلا كبيراً يدور الآن بين الشركة الأمنية التي تشرف على الأمن في المطار، والنقابة التي تدافع عن حقوق الموظفين الأمنيين. وبحسب الصحيفة فان الشركة الأمنية تريد ان يكون اكبر عدد ممكن من الموظفين في أماكنهم في فترات الذروة.

Related Posts