Lazyload image ...
2015-07-09

الكومبس – ستوكهولم: ذكرت صحيفة “سفنسكا داغبلات” أنه على الرغم من حظر الإتحاد الأوربي لقائمة طويلة من المواد التي يمكن أن تدخل في صناعة المتفجرات داخل دول الإتحاد، الا أنه يمكن للأشخاص في السويد شراء مادة  نترات الأمونيوم الصالحة لإستخدامها في التفجيرات.

وأوضحت الصحيفة، أن نترات الأمونيوم النقية هي مواد فعالة جداً لصنع القنابل ويمكن شراءها بسهولة من خلال الإنترنت، لافتة الى أن تيمور عبدالوهاب أو ما يطلق عليه بإنتحاري ستوكهولم والذي فجر نفسه في شتاء 2010، إستخدم هذه المادة، كما إستخدمها النرويجي أندرش بيرينغ بريفيك في الهجوم الذي قام به في أوسلو 2011.

وبحسب الصحيفة، فأن نترات الأمونيوم مادة شائعة الإستعمال بين الإرهابيين في صنع القنابل وبيعها بشكل غير قانوني للأشخاص العاديين، موضحة أنه وعلى الرغم من أن صناع القرار في كل من السويد والإتحاد الأوربي قد حاولوا الحد من توافر هذه المادة، الا أن تلك المحاولات إنتهت بين بيروقراطية الإتحاد الأوربي وعدم قانونية شراء تلك المواد، ولو كانت تلك المادة أدرجت ضمن قانون المتفجرات، لكانت أيضاً قد أصبحت ممنوعة الشراء.

وعبرّ وزير الداخلية عن الحزب الديمقراطي الإشتراكي أندرش إنغمان عن قلقه من ذلك، لكنه قال” من الجيد تم ملاحظة ذلك، رغم أننا لن نكون قادرين على عمل شيء ما لم يتم تشديد اللوائح في أوربا”.