Lazyload image ...
2013-05-01

الكومبس – وكالات: قال الراديو السويدي ظهر اليوم الأربعاء، إن صدامات عنيفة وقعت اليوم بين أنصار حزب Svenskarnas parti اليميني المتطرف المناهض للمهاجرين، والمئات من الموالين للأحزاب السويدية اليسارية، في مدينة يونشوبينك جنوب السويد، اسفرت عن سقوط عدد من الجرحى.

الكومبس – وكالات: قال الراديو السويدي ظهر اليوم الأربعاء، إن صدامات عنيفة وقعت اليوم بين أنصار حزب Svenskarnas parti اليميني المتطرف المناهض للمهاجرين، والمئات من الموالين للأحزاب السويدية اليسارية، في مدينة يونشوبينك جنوب السويد، اسفرت عن سقوط عدد من الجرحى.

وقالت الإذاعة إن الشرطة إعتقلت 7 أشخاص، فيما تم نقل ثلاثة متظاهرين الى المستشفى لإصابتهم بجروح في هذه الصدامات التي تأتي على خلفية التظاهرة السنوية التي يقوم بها الحزب المذكور ضد الأحزاب اليسارية، مثل الحزب الإشتراكي الديمقراطي وحزب اليسار، بمناسبة عيد العمال العالمي الذي يصادف اليوم.

وكان هذا الحزب أقام تظاهرة مماثلة العام الماضي في نفس اليوم بمدينة إسكلستونا أسفرت عن أعمال عنف كبيرة إستمرت الى ساعة متأخرة من المساء.

ووقعت الصدامات عندما هاجم المئات من أنصار الأحزاب اليسارية تجمع العنصريين الذين رفعوا شعارات تنادي بأن السويد هي للسويديين الأصليين فقط ! لكن الشرطة التي تواجدت بأعداد كبيرة، وقدمت من المدن القريبة، منعت الإشتباك المباشر بين الطرفين.

غير أن أعمال العنف تسببت في إحراق عدد من السيارات وتوقف حركة السير في وسط المدينة.