Lazyload image ...
2014-07-03

الكومبس – ستوكهولم: أعلن البنك المركزي السويدي، بشكل غير متوقع، صباح اليوم، عن خفض سعر الفائدة الرئيسي بمقدار 0.5 بالمائة، ليصبح السعر الجديد 0.25 بالمائة، محققاً بذلك هبوطاً شديداً.

الكومبس – ستوكهولم: أعلن البنك المركزي السويدي، بشكل غير متوقع، صباح اليوم، عن خفض سعر الفائدة الرئيسي بمقدار 0.5 بالمائة، ليصبح السعر الجديد 0.25 بالمائة، محققاً بذلك هبوطاً شديداً.

وأثار الخفض الجديد صدمة بين الإقتصاديين والمعنيين بالشأن، اذ قال رئيس خبراء الإقتصاديين في بنك SBAB السويدي تور بوري: أنا مندهش جداً من إعلان الخفض. كما أني مندهش من أنه لم يجر تزكية رئيس البنك المركزي سطيفان إنكفيس من قبل بقية الأعضاء. ولا أعرف ان كان ذلك قد حدث في السابق.

ولم يكن رأي رئيسة الخبراء الإقتصاديين في بنك Swedbank أنا فيليندر بالبعيد عن ذلك، حيث أبدت هي الأخرى دهشتها من الخفض، قائلة: كانت مفأجاة من البنك.

خفض غير متوقع

ورغم أن توقعات الإقتصاديين، أشارت الى إعلان البنك المركزي عن خفض في سعر الفائدة، الا أنهم لم يتوقعوا مثل هذا الخفض الكبير والصادم.

وعلل البنك المركزي، قرار الخفض غير المتوقع هذا، قائلاً: أنه ورغم تعزز الوضع الإقتصادي، فأن معدلات التضخم الواسعة دفعت الى مثل هذا القرار غير المتوقع.

وبينّ البنك، أن معدل التضخم في الوقت الحالي يبلغ 0.2 بالمائة، فيما الهدف هو الوصول الى 2 بالمائة، متوقعاً تحقيق ذلك، بداية العام 2016.

ولم يجر الإفصاح عن توقعات تطور سعر الفائدة في المستقبل او ما يطلق عليه بمسار أسعار الفائدة.

ومن المنتظر أن يبقى سعر الفائدة 0.25 على حاله حتى نهاية العام المقبل، فيما سيرتفع، أواخر العام 2017 بمقدار 2 بالمائة. وكانت توقعات سابقة قد أشارت الى أن سعر الفائدة سيصل الى 2 بالمائة، إعتباراً من العام 2016.

الهبوط الأقل منذ أربعة أعوام

ويعتبر الخفض الذي أعلن عنه البنك المركزي السويدي، الأقل منذ أربعة أعوام، وتحديداً من أبريل (نيسان) 2010، حيث هبط حينها الى 0.25 بالمائة.

وليس من الواضح حتى الآن كيف سيؤثر الخفض الجديد للفائدة على الرهن العقاري، لجهة أن سعر الفائدة الرئيسية للبنك تؤثر بشكل غير مباشر على الرهن.