Lazyload image ...
2012-10-15

الكومبس – أثارت تصريحات وزير المالية السويدي اندرس بورغ (اندرش بوري حسب اللفظ السويدي) بشأن اقتراب خروج اليونان من منطقة اليورو ردود فعل متباينة، وزير المالية الألماني فولفغانغ شاوبله أبدى انزعاجه من هذه التصريحات واعتبرها مؤذية وتلحق الضرر بالعملة الاوروبية وباليونان أيضا، بينما استغرب بعض المحللين أن يصرح وزير أوروبي بما قد يظهر عدم الثقة بمساعي الاتحاد الاوروبي الهادفة إلى إنقاذ اليونان.

الكومبس – أثارت تصريحات وزير المالية السويدي اندرس بورغ (اندرش بوري حسب اللفظ السويدي) بشأن اقتراب خروج اليونان من منطقة اليورو ردود فعل متباينة، وزير المالية الألماني فولفغانغ شاوبله رأى أن تصريحات الوزير السويدي تلحق الضرر بالعملة الاوروبية وباليونان أيضا، بينما استغرب بعض المحللين أن يصرح وزير أوروبي بما قد يظهر عدم الثقة بمساعي الاتحاد الاوروبي الهادفة إلى إنقاذ اليونان.

في المقابل اعتبر اقتصاديون آخرون أن صراحة وزير المالية السويدي واقعية، وأن الوقت قد حان لكي يقوم سياسي رفيع المستوى بالإقرار بحقيقة أصبحت شبه مؤكدة، حقيقية تقول إن إنقاذ اليونان وانتشالها من أزمتها الاقتصادية أصبح مستحيلا

وكان وزير المالية السويدي اندرش بورغ قال في مؤتمر عبر الهاتف من العاصمة طوكيو خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي إن اليونان قد تخرج من منطقة اليورو خلال الشهور الستة المقبلة.

"انه الأمر الأكثر احتمالا ان تخرج (اليونان)" على حد قوله في لقاء على هامش اجتماعات الخريف لصندوق النقد والبنك الدوليين، حيث أكد على ضرورة عدم استبعاد ذلك خلال النصف الأول من عام 2013.

وكان تحذير الوزير السويدي قد جاء في أعقاب حصول الاتحاد الأوروبي على جائزة نوبل للسلام، في ظل أزمة الديون التي تعيش عامها الثالث، وبعد تأكيد "انجيلا ميركل" في زيارتها للعاصمة أثينا الأسبوع الماضي على رغبتها في بقاء اليونان داخل تكتل اليورو.

ومن المعلوم ان "بورغ" لديه نظرة تشاؤمية تجاه وضع اليونان، حيث قال في يوليو/تموز ان وجود بعض التخلف عن السداد هو السيناريو الأكثر احتمالا، بينما أشار الشهر الماضي إلى عدم استبعاده تخارج اليونان خلال عام وان البنوك الأوروبية تعد لذلك. 

وكالات

Related Posts