Lazyload image ...
2012-09-05

الكومبس – رفضت شرطة الحدود السويدية توجه مصلحة الهجرة بإعادة النظر في ملف طفل أفغاني يبلغ من العمر 15 عاما، وتصر الشرطة على ترحيله إلى إيطاليا التي جاء منها إلى السويد، وذلك رغم الظروف الخاصة التي يعاني منها الطفل المتواجد حاليا في 

الكومبس – رفضت شرطة الحدود السويدية توجه مصلحة الهجرة بإعادة النظر في ملف طفل أفغاني يبلغ من العمر 15 عاما، وتصر الشرطة على ترحيله إلى إيطاليا التي جاء منها إلى السويد، وذلك رغم الظروف الخاصة التي يعاني منها الطفل المتواجد حاليا في جناح الأمراض النفسية بأحد مستشفيات مالمو.

ولأن الطفل جاء إلى السويد عبر إيطاليا، فإن قواعد الإتحاد الأوروبي تنص على ضرورة إعادته إلى هناك كي يتم فحص طلب اللجوء الذي تقدم به. أما الوصيّ على الطفل في السويد فقد أفاد بأن الطفل تعرض للاعتداء الجسدي والجنسي أثناء احتجازه في إيطاليا، بحسب ما ذكر تقرير لإذاعة السويد (Sveriges Radio).

ومنذ أن أبلغ الطفل بقرار إعادته إلى إيطاليا حاول الانتحار عدة مرات، وقام أيضا بخياطة شفتيه مع بعضهما البعض.

مصلحة الهجرة من جهتها، تريد أن تنظر في القضية مجددا، لكن شرطة الحدود السويدية ترفض ذلك متذرعة بأن قرار إعادة الطفل إلى إيطاليا والصادر عن محاكم الهجرة يجب أن ينفذ.

Related Posts