Foto: POLISEN
Foto: POLISEN
9.6K View

المدان: شعرت أنني في فيلم سينما ولا أعرف لماذا قتلتها

الكومبس – سوندسفال: حكمت محكمة سوندسفال اليوم على رجل (27 عاماً) بالسجن المؤبد بتهمة القتل والحرق العمد بعد أن قتل شريكته السامبو بمطرقة على رأسها وأحرق الشقة.

الرجل أبلغ الشرطة بنفسه بعد ارتكابه الجريمة في شقة بمنطقة نكستا في مدينة سوندسفال بمحافظة فيسترنورلاند، مطلع حزيران/يونيو الماضي.

وكانت خدمة الإنقاذ تلقت بلاغاً باندلاع حريق في الشقة. وبمجرد وصول عناصر الإنقاذ إلى مكان الحادثة عثروا على امرأة تبلغ من العمر 26 عاماً مقتولة داخل الشقة.

واعترف الرجل واسمه الكسندر أندرشون هيركونين، بضرب شريكته على رأسها بمطرقة ثم إشعال النار في الشقة، لكنه ادعى أنه لم يفعل ذلك بنية قتلها. وتوفيت الضحية متأثرة بالإصابة برأسها وبغازات الحريق التي استنشقتها. وفق ما نقل SVT.

ولم يقدم المدان تفسيراً لفعلته، وقال في المحكمة “أتذكر أنني فعلت ذلك، لكنني لا أتذكر بماذا كنت أفكر حينها. شعرت أنني في فيلم سينما”.

وروى المدان بهدوء وصراحة ماحصل بالقول “ذهبت إليها بينما كانت تجلس على الأريكة، ضربتها على رأسها بمطرقة النجارة حتى ماتت، لا أعرف بالضبط كم عدد الضربات”.

وأظهر التحقيق أنه ضربها على مؤخرة رأسها بما لا يقل عن 11 ضربة. وبعدأن أشعل النار في الشقة لبس سترته بهدوء وغادر الشقة مغلقاً الباب خلفه. وذهب إلى مركز الشرطة ليقدم بلاغاً لكن الطريق إلى المركز كانت مزدحمة فأخذ جولة في الشوارع إلى أن وجد حارس أمن وأبلغه بالقصة.

وقال الحارس “كان هادئاً جداً وانتظر حتى وصلت الشرطة إليه”.

استمرت المحاكمة مدة أسبوع في محكمة سوندسفال. وطلب المدعي العام الحكم بالسجن المؤبد على المتهم بتهمة القتل العمد والحرق، في حين أصر محامي الدفاع على أن هناك ظروفاً مخففة لأن موكله كان يعاني من “اضطراب نفسي ولديه قدرة أقل في السيطرة على أفعاله”.

غير أن المحكمة أيدت ما ذهب إليه المدعي العام وحكمت على الرجل بالسجن المؤبد.

Related Posts