Lazyload image ...
2015-08-12

الكومبس – ستوكهولم: بتكليف من الحكومة ستنفذ قوات الدفاع السويدي رحلة مراقبة جوية علنية لموسكو اليوم، بهدف دراسة القدرة العسكرية الروسية وإستمرارية تجهيزاتها.

وستقوم السويد بالرحلة بالإشتراك مع الدنمارك، بموجب معاهدة الأجواء المفتوحة المنعقدة في العام 1989، التي هي إتفاقية دولية بشأن الحد من التسلح، تشترك فيها حوالي 30 بلداً.

وقال مدير الدفاع للحد من التسلح Carol Paraniak في حديثه للإذاعة السويدية (إيكوت)، إن الرحلة هي جزء من مهمة تتبع الدول الحدودية المحيطة بنا.

وتقوم روسيا برحلة مماثلة على بلجيكا خلال هذه الأيام، وبحسب Paraniak، فأن ذلك من مصلحة روسيا للحفاظ على الإتفاقية، موضحاً أن ميزة هذا الإجراء يكمن في أن المراقبة ليست سرية.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts