Lazyload image ...
2015-11-30

الكومبس – ستوكهولم: أدت العاصفة Gorm الشديدة التي ضربت جنوب وغرب السويد، ليلة أمس الى عرقلة في حركة سير الطائرات ودفعت بطائرة كانت متجهة من ستوكهولم الى رونيبي التابعة لمقاطعة بليكنيغ الى العودة أدراجها بعد عدم تمكنها من الهبوط.

وذكرت مراسلة التلفزيون السويدي ماريا ماكار والتي كانت على متن الطائرة في طريقها الى Ronneby، قائلة: “لم تتمكن الطائرة من الهبوط بسبب وجود العديد من المطبات الهوائية. وفي النهاية أُبلغنا بأننا سنعود مجدداً الى المطار”.

وأضافت : ” ركاب الرحلة كانوا حوالي مائة شخص حصل نصفنا على مبيت في غرف الفندق، فيما تدبر النصف الآخر مكان مبيته لوحده”.

وكانت هيئة الأرصاد الجوي في السويد قد أصدرت، يوم أمس، تحذيراً من الدرجة الثانية بهبوب عاصفة قوية قادمة من الدنمارك أطلق عليها Gorm في المناطق الجنوبية والغربية من البلاد، مثل سكونه وهالاند وبليكينغ وكالمار، موضحة أن سرعة الرياح ستتراوح بين 23-29 متراً في الثانية.

ووفقاً لمراسلة التلفزيون السويدي، فأن العاصفة تسببت بإثارة الخوف والقلق بين العديد من ركاب الطائرة التي تعرضت الى إهتزاز أكبر بكثير من المعتاد، مشبهة الحالة بركوب الأفعوانية دون معرفة مكان الخروج منها.

وقد أصيبت أحدى المسافرات بذعر كبير، ما حدا لإصطحابها الى جانب والإهتمام بها، فيما لم يكن القلق بادياً على الموظفين العاملين على متن الطائرة.

وقال قائد الطائرة نيلس واسبيريغ، إن الجو كان مضطرباً وعاصفاً تقريباً ولم يكن هناك من بديل أخر غير العودة، مشيراً الى أن من النادر حدوث ذلك.