Lazyload image ...
2014-04-24

الكومبس – كارلستاد: اعترف طالبان، يبلغان من العمر 16 عاماً، بمسؤوليتهما عن نشر غاز في مدرستهما بمنطقة كارلستاد، محاولين بذلك تجنب امتحان مادة الرياضيات.

الكومبس – كارلستاد: اعترف طالبان، يبلغان من العمر 16 عاماً، بمسؤوليتهما عن نشر غاز في مدرستهما بمنطقة كارلستاد، محاولين بذلك تجنب امتحان مادة الرياضيات.

وتسبب الغاز الذي انتشر في مدرسة Rudsskolan، أربعاء الأسبوع الماضي، إلى نقل 25 شخصاً إلى المشفى، 15 طالباً و 10 معلمين، بسبب مصاعب التنفس التي سببها لهم الغاز، الذي تبيّن أنه مزيج من الفلفل والغاز المُسيّل للدموع.

وبحسب الشرطة، فإن الطالبين قاما بفعلتهما، تجنباً من أداء امتحان الرياضيات، حيث قاما برش الغاز على أصدقاءهما والمعلمة في الصف من خلال جهاز التهوية.

ورغم أن الشرطة، أوضحت بأن الطالبين أبديا أسفاً كبيراً على فعلتهما، إلا أن الحادثة اعتبرت جريمة تهديد بالسلاح وإلحاق الأذى الجسدي بالأخرين، ما قد يعرض الطالبين إلى عقوبة دفع تعويض مالي.

في خبر سابق:

غاز خانق يقفل أبواب مدرسة في كارلستاد والشبهات تدور حول طالبين

Related Posts