Lazyload image ...
2013-08-20

الكومبس – خاص: تحدث طالبو لجوء سوريون وفلسطينون عن تعرضهم لمعاملة سيئة من قبل الشرطة الإيطالية في معسكرات اللاجئين، قبل هربهم منها ووصولهم الى السويد طلباً للجوء.

الكومبس – خاص: تحدث طالبو لجوء سوريون وفلسطينون عن تعرضهم لمعاملة سيئة من قبل الشرطة الإيطالية في معسكرات اللاجئين، قبل هربهم منها ووصولهم الى السويد طلباً للجوء.

وقال حسام محمد وهو طالب لجوء فلسطيني سوري لموقع " الكومبس " إنه وزوجته تمكنا من الهرب مما وصفه بالمعاملة الخشنة والسيئة التي يتعرض لها اللاجئون السوريون في إيطاليا من قبل الشرطة الإيطالية وموظفي الهجرة فيها، وإنهما تقدما بطلب للجوء في السويد، لكنهما يخشيان من إعادتهما مجددا الى ايطاليا من قبل الشرطة السويدية.

وأكد محمد أن السلطات في إيطاليا قامت بأخذ بصمات إجبارية له وللمئات من اللاجئين هناك، وأن الشرطة إعتدت عليهم بالضرب لإجبارهم على الموافقة على أخذ البصمات منهم.

وشدد أن العشرات من طالبي اللجوء الذين وصلوا الى السويد يخططون القيام بتظاهرة لتعريف الرأي العام بالمعاناة التي يتعرض لها اللاجئين السوريين والفلسطينين في إيطاليا.

وناشد الحكومة السويدية ومنظمات حقوق الانسان النظر الى أحوالهم ومنع ترحيلهم من جديد الى إيطاليا بحسب إتفاقية دبلن.

1186831_501607383250250_778631672_n.jpg

معروف أن إتفاقية دبلن تنص على إعادة طالب اللجوء الى البلد الذي لديه بصمات فيه، أو الذي وصله أول مرة أثناء رحلة سفره لطلب اللجوء، وهذا يعني أن السلطات السويدية ملزمة بحسب تلك الإتفاقية إعادة اللاجئين الى إيطاليا من جديد.

وتصل موقع " الكومبس " يوميّا العشرات من الرسائل من طالبي اللجوء في إيطاليا، أو الذين تمكنوا الهرب من هناك والقدوم الى السويد، يتحدثون فيها عن معاناتهم ونقص الخدمات المقدمة لهم في إيطاليا، وإضطرار العديدين الى المبيت في الأماكن العامة.

من جهته قال طالب لجوء آخر، وهو طارق جميل إن السلطات في إيطاليا أجبرتهم على أخذ البصمات منهم، مؤكدة لهم أن ذلك لن يؤثر على معالجة قضاياهم وطلبهم اللجوء في أي دولة.

وأضاف: " قالوا لنا إبصموا وأنتم أحراء في الذهاب الى أي بلد، حتى أنهم عرضوا على البعض منا مبلغ مالي، يساعدنا في التحرك. وقد تعهد اكثر من مسؤول إيطالي أن هذه البصمة لن تؤثر عليكم، لانها فقط لاسباب أمنية داخل إيطاليا".

536765_501607543250234_1779469641_n.jpg

Related Posts