Lazyload image ...
2012-12-10

الكومبس – يوتوبوري : بعد ساعات من المعلومات التي نشرها موقع " الكومبس " أمس الأحد، حول نيّة الشرطة السويدية تسفير مجموعة جديدة من طالبي اللجوء العراقيين المرفوضة طلباتهم، تواترت اليوم الأثنين، معلومات جديدة حول عزم الشرطة في مدينة يوتوبوري، ترحيل مجموعة أخرى هذه الليلة.

الكومبس – يوتوبوري : بعد ساعات من المعلومات التي نشرها موقع " الكومبس " أمس الأحد، حول نيّة الشرطة السويدية تسفير مجموعة جديدة من طالبي اللجوء العراقيين المرفوضة طلباتهم، تواترت اليوم الأثنين، معلومات جديدة حول عزم الشرطة في مدينة يوتوبوري، ترحيل مجموعة أخرى هذه الليلة.

وذكرت مصادر في منظمات إنسانية تدافع عن حقوق اللاجئين لـ " الكومبس " في يوتوبوري، أن عمليات الإبعاد كانت خفّت في الأسابيع القليلة الماضية، لكن سلطات مصلحة الهجرة، وشرطة الحدود أبلغت مجاميع عدة، في مدن مختلفة، عزمها ترحيل أعداد جديدة من طالبي اللجوء المرفوضين الليلة، دون معرفة سبب ذلك.

وتلقى موقع " الكومبس " من مكان حجز مجموعة من اللاجئين في streeredsvägen84 hus 16 kållered بمدينة يوتوبوري نداء إستغاثة، من مجموعة تم إبلاغها بموعد التسفير الليلة. وقال ربّاح هرمز جرجيس، في رسالة بعثها الى " الكومبس" إن "جميع أفراد عائلتي يعيشون في أوروبا، ولم يتبق لي أحد في بغداد، لكن مع هذا تجبرني الشرطة على العودة، رغم أنني أنتمي الى أقلية قومية في العراق، فأنا كلداني مسيحي".

وذكر ربّاح أسماء عدد من المحتجزين معه، سيجري ترحيلهم الليلة، يحتفظ موقع " الكومبس " بأسمائهم. وكانت معلومات وردت موقع " الكومبس " أمس، افادت أن طالبي لجوء عراقيين مرفوضة طلباتهم داخل مجمع مصلحة الهجرة السويدية في مدينة " Flen " الواقعة وسط السويد، أُبلغوا بقرار تسفيرهم الذي سيجري هذه الليلة.

ودعا المهددون بالطرد الحكومة العراقية الى التدخل فوراً لمنع تسفيرهم بالقوة، كما ناشدوا المنظمات الانسانية وحقوق الانسان، التدخل لوقف تسفيرهم.

معروف أن السويد تقوم منذ شباط عام 2008 بتسفير طالبي اللجوء العراقيين المرفوضة طلباتهم، بعد التوقيع مع الحكومة العراقية على مذكرة تفاهم، تتيح للجانب السويدي ترحيل اللاجئين بالقوة في حال رفضهم المغادرة طوعاً.

وكان وزير الهجرة العراقي ديندار الدوسكي فشل في الزيارة الأخيرة التي قام بها الى السويد اواخر ايلول الماضي، إقناع نظيره السويدي توبياس بيلستروم بوقف عمليات التسفير القسرية.

للتعليق على الموضوع، يرجى النقر على " تعليق جديد " في الاسفل، والانتظار حتى يتم النشر.