طبيب يمنع زعيم حزب سفاريا ديموكراتنا من زيارة المستشفى
Published: 3/13/14, 6:45 PM
Updated: 3/13/14, 6:45 PM

الكومبس – ستوكهولم: وقف طبيب بوجه زعيم حزب سفاريا ديموكراتنا جيمي أوكسون، مانعاً عنه زيارة مشفى جامعة نولارند، لكونه "غير مرحب به".

الكومبس – ستوكهولم: وقف طبيب بوجه زعيم حزب سفاريا ديموكراتنا جيمي أوكسون، مانعاً عنه زيارة مشفى جامعة نولارند، لكونه "غير مرحب به".

وكان أوكسون، قد قرر زيارة مشفى الجامعة، أمس الأربعاء، الا ان طبيباً منع عنه الزيارة، التي وصفها بأنها كانت ستكون غير مريحة للمرضى والعاملين.

وقال الطبيب في حديث للتلفزيون السويدي، ان سلامة المرضى وبيئة العمل، جعلتاه يمنع زيارة أوكسون، لما أحسه في العاملين والمرضى من شعور بـ "عدم الرغبة والأرتياح" من الزيارة.

وكان الطبيب، قد وقف بوجه اوكسون وزميله أثناء دخولهما المشفى، وقال له بعد ان قدم نفسه إليه، بإن زيارتهما غير مرحبة، لان وجودهما في المكان يؤثر على العاملين ويخاطر بسلامة المرضى.

وأوضح الطبيب، أن أوكسون لم يرد عليه، فيما طلب منه احد القياديين في التنظيم النيابي للمحافظة، بالذهاب الى عمله، لكنه أستمر واقفاً وأعاد ما تحدث به في السابق.

وبعد ذلك، إضطر اوكسون وجماعته المرافقة له على مغادرة المشفى من الباب الخلفي.

وعلق الطبيب بعد ذلك، قائلاً، أنه ورغم ان تصرفه لم يكن نتيجة آرائه السياسية، الا انه لا يتعاطف مع حزب سفاريا ديموكراتنا.

من جهته، علق السكرتير الصحفي لـ أوكسون، قائلاً: أنه لا يعتقد ان ما حصل معهم أمر مزعج.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved