العصابات

طعن وتقطيع أصابع..بعض ما قد يواجهه اليافعون الراغبون بترك العصابات

: 11/1/23, 4:50 PM
Updated: 11/1/23, 4:50 PM
صورة كانت قد نشرتها الشرطة لبعض أعضاء عصابة فوربي  (أرشيفية)

Foto: Polisens förundersökning / Handout /TT
صورة كانت قد نشرتها الشرطة لبعض أعضاء عصابة فوربي (أرشيفية) Foto: Polisens förundersökning / Handout /TT

الكومبس – أخبار السويد: كشفت دراسة جديد صادرة عن المجلس الوطني السويدي لمكافحة الجريمة Brå أنه يتم تجنيد الأطفال في شبكات إجرامية من قبل شباب آخرين، تتراوح أعمارهم غالبًا بين 15 و20 عامًا، ويمكن أن يتم التجنيد أحيانًا في أقل من يوم واحد.

وقالت المحققة آنا جونسون: “تظهر دراستنا أن الأطفال هم ضحايا وجناة في نفس الوقت”.

وقام المجلس، من خلال سلسلة من المقابلات بالتحقيق في الطرق التي يدخل بها الأطفال والشباب إلى الشبكات الإجرامية، وكيف يتم التحكم في الشباب من قبل الشبكات وما هي الفرص المتاحة للأطفال والشباب لتركها.

وقالت كاثرينا ثولين، مديرة مشروع الدراسة: “إن معظم من أجريت معهم المقابلات كانوا في البداية منخرطين في عصابات الشباب الإجرامية، لكن يمكنهم بعد ذلك التحول بسرعة إلى الشبكات الكبيرة”.

وقالت إنه في كثير من الحالات، يفقد الطفل حقه في تقرير مصيره.

وأوضحت ثولين أنه يتم تجنيد الأطفال لعدة أسباب، بما في ذلك حقيقة أن العمالة الرخيصة لديهم.

وتابعت: “من السهل أيضًا التلاعب بالأطفال وجعلهم يفعلون ما هو أكثر خطورة”.

وينفذ الأطفال أنواعًا مختلفة من الجرائم، بما في ذلك بيع المخدرات ولكن أيضًا نقل الأسلحة أو الاحتيال أو الابتزاز أو السرقة أو إطلاق النار.

وتعتبر ثولين أنهم ليسوا مجرد ذيل، بل هم جزء متكامل ومركزي من الشبكات.

وقالت: “يعتمد المجرمون في مراحل عديدة على الأطفال لأنهم يكسبون الكثير من المال من مبيعات المخدرات ولأنهم يتحملون العديد من المخاطر الكبيرة.

وأوضحت الدراسة أنه إذا رغب الأطفال والشباب في ترك الشبكات الإجرامية، فقد يكون ذلك صعبًا.

وحسب الدراسة فإن الخروج من هذه الهياكل يتم تنظيمه بشكل صارم، على سبيل المثال، من خلال المديونية والتهديدات والعنف.

ويصف أحد الأشخاص الذين أجريت الدراسة معهم مقابلة، القلق مما قد يحدث: “لقد رأيت أشخاصًا تُقطع أصابعهم، وشاهدت شخصًا يتعرض للطعن، وشخصًا يتعرض للضرب على يد أناس أكبر سنا”.

Source: www.svt.se

More about "العصابات"

Alkompis Communication AB 559169-6140 © 2024.