(تعبيرية)
Foto Claudio Bresciani / SCANPIX / TT
(تعبيرية) Foto Claudio Bresciani / SCANPIX / TT
18K View

“السوسيال” يتولى رعاية الأطفال.. والمحكمة تقضي بحبس الأم والأب

الكومبس – ستوكهولم: “والدي لا يضرب أمي فقط بل أنا وإخوتي الأربعة أيضاً. كما أن أمي تضربنا”، رسالة من طفلة عمرها 12 سنة لمعلمتها كانت كفيلة بفتح التحقيق في قضية انتهت بحبس الأم والأب، بعد أن تبين أن الفتاة وإخوتها تعرضوا للضرب لسنوات.

بدأت القضية في الربيع الماضي، بعد أن أخبرت الفتاة، التي تعيش في مدينة غرب السويد، صديقتها لأول مرة بأنها تتعرض للضرب في منزلها.

وأخبرتها الصديقة أنه يجب إخبار شخص بالغ، فكتبت الطفلة رسالة صغيرة للمعلمة على قصاصة ورق تخبرها بأنها تتعرض وإخوتها للضرب، وختمتها بالقول “إذا اتصلت بوالدي فسيغضبان ويضرباني، لذا لا تفعلي ذلك”.

وفي اليوم نفسه، أُخذت الفتاة إلى رعاية الخدمات الاجتماعية (السوسيال). ثم سحب الموظفون بقية إخوتها في وقت لاحق.

وكشفت تحقيقات الشرطة أن الفتاة وشقيقها الأكبر تعرضا للعنف على أيدي والديهما. حيث تعرضت الفتاة لعدة حالات اعتداء على مدى عام، بينما ضُرب الصبي بشكل منتظم سنوات عدة. وفق ما ذكرت إكسبريسن.

وقالت الفتاة في مقابلات مع الشرطة “اعتاد أبي أن يركلنا برجله، بينما تستخدم أمي الأسلاك والصفعات”.

أحكام بالحبس والتعويض

وحكمت المحكمة مؤخراً على الوالدين بالحبس، حيث قضت بحبس الأم البالغة من العمر 35 عاماً مدة سنة وخمسة أشهر، وحبس الأب البالغ من العمر 50 عاماً مدة سنة وأربعة أشهر، بتهمة الانتهاك الجسيم لسلامة الأطفال.

وانكر الوالدان ارتكاب أي جريمة وأنكرا ضرب أبنائهما، غير أن المحكمة لم تقتنع بأقوالهما، وكتبت في الحكم “من الواضح أن العنف كان طريقة شائعة للتربية في الأسرة”.

وقال الوالدان إن الأطفال ادعوا ذلك لرغبتهم في الانتقال إلى أسرة أخرى، وإنه لو كان الابن الأكبر يتعرض للعنف لما حصل على نتائج جيدة في المدرسة.

في حين رأت المحكمة أن ادعاءات الوالدين لا تنفي قوة الأدلة.

وإضافة إلى أحكام الحبس، يجب على الوالدين دفع تعويضات يبلغ مجموعها 115 ألف كرون للأولاد. كما أدين الأب بإساءة معاملة والدة الأطفال أيضاً.

Related Posts