طفل عمره 13 عاماً يطلق النار على رأس شاب

: 11/9/21, 9:07 AM
Updated: 11/9/21, 9:07 AM
Foto: Fredrik Persson / TT
(أرشيفية)
Foto: Fredrik Persson / TT (أرشيفية)

صدمة لدى الشرطة والسياسيين نتيجة عمر الطفل الصغير

سياسية: الجريمة تعبير عن فشل المجتمع

الكومبس – ستوكهولم: يواجه طفل عمره 13 عاماً اتهامات بارتكاب جريمة الشروع بالقتل أو المساعدة في القتل بعد أن أطلق النار على رأس شاب في العشرينات من عمره الصيف الماضي في Upplands Väsby شمال ستوكهولم. وأثار عمر الطفل الصغير صدمة لدى الشرطة والسياسيين. وُوضع الآن تحت الرعاية القسرية بموجب قانون رعاية الصغار.

وقال أحد الجيران الذي فضل عدم الكشف عن اسمه “عملت مع الأطفال سابقاً وأتساءل عن مدى فداحة وضع الطفل في هذا العمر حتى يرتكب هذه الجريمة الخطيرة”. وفق ما نقل SVT.

وقال مارتن فالين من شرطة سولينتونا إنه “أمر فظيع، فالأمر يتعلق بشخص لا يتجاوز عمره 13 عاماً” .

في حين عبّرت رئيسة لجنة الخدمات الاجتماعية في أوبلاندس فيسبي، ماريا فيلت (الحزب المسيحي الديمقراطي)، عن اعتقادها بأن الجريمة تعبر عن فشل مجتمع البالغين.

وأضافت “المجتمع بأكمله، وأعني به أولياء الأمور والمدارس والخدمات الاجتماعية، تقع على عاتقهم جميعاً مسؤولية كبيرة في هذا الشأن. فكيف يمكن أن يصل الأمر بطفل إلى هذا الحد. نحن في الخدمات الاجتماعية بحاجة إلى الحصول على إشارات من المدرسة حتى تتاح لنا الفرصة لنتصرف في الوقت المحدد”.

وقررت المحكمة أن يحتجز الطفل قسراً بموجب قانون رعاية الصغار، لأن هناك خطراً من ارتكابه مزيداً من الجرائم كما أنه نفسه معرض لخطر التعرض لجريمة. وهو الآن في مركز الرعاية.

كما قبضت الشرطة على مراهق أكبر سناً بعد جريمة إطلاق النار وهو الآن رهن الاحتجاز للاشتباه في شروعه بالقتل. وأفادت معلومات أن الشاب الذي تعرض لإطلاق النار فقد القدرة على الكلام.

Source: www.svt.se

More about "جرائم العصابات"

Alkompis Communication AB 559169-6140 © 2024.