طفل في السابعة من عمره ينقذ حياة والدته بستوكهولم

: 5/29/13, 11:03 AM
Updated: 5/29/13, 11:03 AM
Alkompis - الكومبس

الكومبس – وكالات: تمكن طفل في السابعة من عمره في العاصمة السويدية ستوكهولم من إنقاذ حياة والدته بعد إتصاله على الرقم 112، حيث تمكن من تذكر الرقم إعتماداً على الطريقة التي لقنه إياها عنصرين من الشرطة قبل يوم من الحادثة.

الكومبس – وكالات: تمكن طفل في السابعة من عمره في العاصمة السويدية ستوكهولم من إنقاذ حياة والدته بعد إتصاله على الرقم 112، حيث تمكن من تذكر الرقم إعتماداً على الطريقة التي لقنه إياها عنصرين من الشرطة قبل يوم من الحادثة.

وقالت الإذاعة السويدية (إيكوت) ان الطفل وقبل يوم من حادثة والدته، إلتقى بعنصرين من الشرطة ووجه اليهم بعض الأسئلة حول عملهم، حيث تجاوب معه الشرطيين وعلماه طريقة لحفظ رقم الطوارىء 112، للأتصال في الحالات الطارئة، شارحين له الأمر عن طريق وجه الأنسان وكيف ان له أنف واحد وفم واحد وعينين.

يوم بعد ذلك، حاول الطفل إيقاظ والدته لكنه لم يفلح بالأمر، فأسرع طالباً النجدة عن طريق الرقم 112، حيث جرى إسعاف والدته التي يبدو إنها كانت في غيبوبة.

وقد تمكن عناصر الشرطة من الإستدال على الطفل من خلال حديثهم اليه في مركز الشرطة.

ونالت قصة الطفل التي نشرتها شرطة ستوكهولم على موقعها في الفيس بوك 50000 أعجاب، فيما تناقلت وسائل الإعلام الإجتماعية الطريقة التي إعتمدها الطفل في تذكر رقم الطوارىء 112.

Alkompis Communication AB 559169-6140 © 2023.