Foto: Erik Abel / TT
Foto: Erik Abel / TT
4.5K View

الكومبس – ستوكهولم: لا يزال تساقط الثلوج بكثافة على الأجزاء الشمالية من البلاد يسبب مشكلات، رغم أنه بدأ يتراجع. وقالت المختصة في هيئة الأرصاد الجوية صوفيا سودربيري إن الثلج تباطأ في أماكن عدة.

وخلال الليل، كان هناك حوالي 2400 أسرة لا تزال دون كهرباء، خصوصاً في فيسترنورلاند.  وأوضحت شركة الكهرباء إيون، مساء الثلاثاء، أن العمل في إصلاح الأعطال توقف بشكل جزئي بسبب الأحوال الجوية وسلامة الفنيين. وفق ما نقلت TT.  

وأدت العاصفة الثلجية إلى وقف حركة القطارات بين أوميو وسوندسفال من الساعة 8 مساء الإثنين، ومن المتوقع فتحها الساعة 6 مساء اليوم. وقال المتحدث الصحفي في شركة SJ لوتن أندرشون “لدينا عدد قليل من العملاء الذين حجزوا في القطارات المتأثرة بالوقف، وسيحصل هؤلاء على فرصة إعادة الحجز أو استرداد الأموال، بغض النظر عن نوع التذكرة التي بحوزتهم”.

وتأثرت حركة المرور في عدة أماكن في البلاد. شمال أوميو، أُغلق طريق E4  بسبب ازدحامه بالشاحنات صباح الأربعاء. وفي الساعة 9 صباحاً، تم حل المشكلة. وفي يونشوبينغ، أغلق الطريق 40 بواسطة الشاحنات، الأمر الذي كان له تأثير كبير على حركة المرور خلال الصباح. وفي عدة أماكن في يمتلاند وفستربوتن ونوربوتن، قالت الصحف المحلية إنه لا يمكن توزيع الصحف الورقية اليوم.

وأصدرت هيئة الأرصاد تحذيراً من الدرجة الأولى لتساقط الثلوج في المناطق الساحلية من فيسترنورلاند وفيستربوتن.

30 تحت الصفر

وقالت سودربيري “لن يكون تساقط الثلوج كثيفاً وواسع النطاق كما كان يوم الثلاثاء، لكنه سيستمر في الهطول على ساحل نورلاند.  وفي المساء تنخفض شدته ونطاقه، لكن يبدو أنه سيستمر خلال النهار في التأثير بشكل أساسي على ساحل فيستربوتن والأجزاء الجنوبية من ساحل  نوربوتن والأجزاء الداخلية في Ångermanland “.

وتوقعت أن “تكون درجات الحرارة بين 10 و15 درجة تحت الصفر في المناطق الساحلية. وفي الشمال، يمكن العد التنازلي حتى 20-25 درجة تحت الصفر وقد تصل في بعض المناطق حتى 30 درجة تحت الصفر”.

وأضافت “في الجنوب، ستكون درجات الحرارة حول الصفر لكن الثلج والرياح خلال النهار والمساء سيعطيان إحساساً أكبر بالبرودة. الجزء الشرقي من  سفيالاند، يمكن أن يشهد هبوب رياح قوية، فيما ستتساقط ثلوج رطبة وأمطار على طول ساحل Uppland وصولاً إلى ستوكهولم. وسيكون الأمر صعباً على الطرقات مع ارتفاع درجات الحرارة فوق الصفر ثم انخفاضها مجدداً، وهذا ينطبق على فيسترا يوتالاند أيضاً”.  

Related Posts