Foto: Gunnar Lundmark/SCANPIX
TT
Foto: Gunnar Lundmark/SCANPIX TT
4.1K View

الكومبس – أخبار السويد: تتزايد مؤخراً، مخاوف الطلاب الوافدين حديثاً إلى السويد من قانون اللجوء الجديد، المتوقع إقراره هذا العام في السويد، في حال الموافقة عليه من قبل البرلمان.

وتتركز تلك المخاوف، بشكل خاص، على ضرورة حصول اللاجئ على عقد عمل صالح لسنتين كشرط لنيل الإقامة الدائمة.

 ووفقًا للقانون، الذي يشمل الطلاب الوافدين حديثًا، فإنه لا يتم احتساب أموال المنح الدراسية من CSN كدخل.

وفي هذا الإطار عبرت، سارة رزق، وهي طالبة طب في إحدى جامعات يوتبوري عن قلقها من هذا القانون وتأثيره على مستقبلها الدراسي.

وقالت في حديث لراديو السويد، إنها واحدة من العديد من الطلاب، الذين يشعرون بأنهم مجبرون على مقاطعة دراستهم والعثور بدلاً من ذلك على وظيفة منخفضة الأجر من أجل البقاء في السويد.

وأضافت، “إنه شعور غير عادل… أشعر أن طموحاتي وأحلامي تساوي أقل من طموحات الآخرين في صفي”.

 وقد طلب راديو السويد من وزير الهجرة، مورغان يوهانسون، التعليق على هذه المخاوف، لكنه قال، إنه ليس لديه الوقت لإجراء مقابلة حول هذه القضية.