Lazyload image ...
2013-09-06

الكومبس – إقتصاد: بدأت شركة طيران الإمارات أمس رسمياً أولى رحلاتها اليومية إلى العاصمة السويدية ستوكهولم لتكون بذلك المحطة 135 على شبكة الناقلة العالمية والـ 35 في القارة الأوروبية.

الكومبس – إقتصاد: بدأت شركة طيران الإمارات أمس رسمياً أولى رحلاتها اليومية إلى العاصمة السويدية ستوكهولم لتكون بذلك المحطة 135 على شبكة الناقلة العالمية والـ 35 في القارة الأوروبية.

وذكرت صحيفة " البيان " الإماراتية، أن رحلة طيران الإمارات رقم 157 هبطت في مطار ارلاندا مساء أمس وعلى متنها وفد رسمي برئاسة هيربرت فراتش نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة العمليات التجارية، وبراديب كومار نائب رئيس أول طيران الإمارات لتنمية عائدات الشحن الجوي والأنظمة إلى جانب الوفد الاعلامي المرافق.

وأكد فراتش أن انطلاق الخدمة الجديدة بين دبي وستوكهولم يفتح آفاقا واسعة أمام حركة التجارة والسياحة التي تشهد نموا متسارعا سواء على صعيد سياحة الأعمال أو الترفيه في ظل وجود اكثر من 200 شركة سويدية تمارس أعمالها في دبي.

وقال فراتش في تصريحات لـ"البيان" ان خدمة طيران الإمارات إلى السويد ستمكن السياح ورجال الأعمال والمستثمرين السويديين من استكشاف الفرص التجارية في الإمارات إضافة إلى الأسواق التي تصلها طيران الإمارات وخاصة في آسيا وأسواق الصين والهند.

تبادل تجاري

وارتفع حجم التبادل التجاري بين الإمارات والسويد خلال العام الماضي ليصل إلى 800 مليون دولار وشمل مختلف القطاعات الاقتصادية مع الدور الريادي الذي تلعبه دبي في صناعة المؤتمرات والمعارض والذي يستقطب العشرات من الشركات السويدية في كل عام، موضحا أن الخط الجديد سيشكل إضافة كبيرة لبيئة الاعمال والسياحة في كلا البلدين.

وأشار إلى أن هناك 4 آلاف سويدي يعملون في الإمارات في حين تشغل طيران الإمارات نحو 145 موظفا من الجنسية السويدية.

وأكد فراتش أن طيران الإمارات ستلعب دورا حيوياً في دعم قطاع السياحة في السويد الذي تقدر قيمته بنحو 2.5 مليار دولار سنوياً، من خلال التعريف بستوكهولم والترويج لها في أكثر من 135 محطة في شبكة الناقلة العالمية خصوصا في أسواق الشرق الأوسط واستراليا والصين واليابان وهي وجهات مفضلة للسائح السويدي.

جاذبية سياحية

وتتميز السويد بأنها البلد الأكثر استقطاباً للزوار من بين الدول الاسكندنافية. فقد وصل عدد زوار البلاد في العام 2011 إلى 5 ملايين سائح ومن المتوقع أن يواصل هذا العدد نموه ليصل إلى 5.4 ملايين في العام 2016. وتعتبر بانكوك وبكين وطوكيو وبوكيت وهونغ كونغ من أكثر الوجهات التي يقبل السويديون على السفر إليها. كما أصبحت دبي واحدة من الوجهات المحببة أمام السياح السويديين حيث يزور المدينة سنوياً أكثر من 15 ألف سائح سويدي.

شركات

وتعمل حالياً نحو 200 شركة سويدية في الإمارات تسهم في تنمية العلاقات التجارية بين البلدين. كما يسهم السويديون الذين يعيشون في الإمارات الذين يصل عددهم إلى 4 آلاف في تعزيز الخليط العالمي المتجانس الذي تحتضنه الدولة. وفي ستوكهولم، تعتزم طيران الإمارات تعيين 20 موظفاً لإدارة عملياتها في السويد بما في ذلك المبيعات والحجوزات وخدمات المطار.

وسوف تسهم خدمة طيران الإمارات الجديدة في توفير فرص أمام العديد من الشركات المحلية، مثل شركات المأكولات والمناولة الأرضية وغيرها. وتشغل "الإمارات للشحن الجوي" حالياً رحلات شحن خاصة إلى مدينة غوتنبرغ السويدية، وستعزز رحلات ستوكهولم عمليات الناقلة في السويد.

وستوفر خدمة طيران الإمارات اليومية من خلال "الإمارات للشحن الجوي" طاقة شحن قدرها 19 طناً يومياً في كل اتجاه بين دبي وستوكهولم، تنقل من خلالها الأدوية ومعدات الإنشاءات والإلكترونيات والمنتجات الغذائية سريعة العطب والأقمشة والمشغولات الجلدية والنباتات والأزهار.

وقال فراتش ان هذه الخدمة الجديدة ستجذب السياح من أسواق الدول الاسنكندنافية الاخرى وخاصة في فنلندا والنرويج وايسلندا وغيرها من الأسواق الأوروبية كما أنها ستفتح المجال واسعا أمام حركة السياحة من الإمارات إلى السويد ومن أسواق آسيا عبر دبي مشيرا إلى أن الحركة السياحية المتوقعة تشمل مختلف شرائح السياح سواء سياحة الأعمال أو الترفيه أو المعارض والمؤتمرات.

وفي المؤتمر الصحفي الذي عقدته طيران الإمارات في مطار ارلاندا اكدت وزيرة التجارة السويدية ايفا بورلينغ أهمية هذه الخطوة التي تشكل مرحلة جديدة لتعزيز مستوى العلاقات بين الإمارات والسويد في مجالات التجارة والسياحة.

وقالت إن حركة التجارة بين البلدين شهدت نموا بنسبة 23 % خلال الأشهر الستة الماضية ومن المتوقع أن ترتفع هذه النسبة بشكل أكبر مع انطلاق الخدمة الجديدة، مشيرة إلى أنها ستصل دبي اليوم الجمعة وتلتقي الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، وعدداً من المسؤولين لبحث سبل تعزيز العلاقات التجارية بين الطرفين.

وأضافت أن طيران الإمارات بما تملكه من شبكة عالمية في قارات العالم الست ستربط ستوكهولم بالعالم وتعطي دفعة كبيرة لحركة السياحة من وإلى السويد وخاصة الحركة السياحة إلى الإمارات التي باتت وجهة سياحية عالمية.

وأكدت توربروغ شيتوفيتش الرئيس التنفيذي لشركة سودافيا التي تدير مطار ارلاندا، ان الشركة ترحب بأي عدد من الرحلات لطيران الإمارات وبأي نوع من الطائرات بما فيها الطائرة العملاقة ايرباص 380 مشيرة إلى أن الاتفاقيات بين الطرفين تسمح بزيادة الرحلات في حال احتاجت طيران الإمارات إلى ذلك.

سفيرة الإمارات في السويد: عدد السياح الإماراتيين في السويد بلغ الفي سائح

وفي تصريحات لـ "البيان" أكدت الشيخة نجلاء القاسمي سفيرة الإمارات في السويد، أن عدد السياح الإماراتيين إلى السويد بلغ العام الماضي 2000 سائح ومن المتوقع أن يتضاعف العدد خلال العام الجاري والأعوام المقبلة مع انطلاق الخدمة الجديدة بين دبي والعاصمة ستوكهولم.

وقالت القاسمي ان هناك مجالات تعاون واسعة بين الإمارات والسويد تشمل التجارة والسياحة وخدمات الشحن حيث نمت معدلات التجارة بنسبة 25% خلال العام الجاري. وأضافت ان دبي وبما تملكه من سمعة عالمية في قطاع المؤتمرات والمعارض وصناعة الخدمات تشكل بيئة جاذبة للشركات والمؤسسات السويدية للترويج لمنتجاتها وخدماتها في أسواق الشرق الاوسط حيث تعد دبي بوابة الدخول للمنطقة مع وجود ناقلة عالمية مثل طيران الإمارات.

Related Posts