Lazyload image ...
2015-11-30

الكومبس – جنوب السويد: أدت العاصفة الشديدة التي ضربت مناطق واسعة من جنوب وغرب السويد أمس، الى إنقطاع التيار الكهرباء عن نحو 50000 عائلة، غالبيتهم في سكونه وهالاند.

وذكرت شركة Kraftringen للطاقة، أن الكهرباء إنقطعت عن 6600 شخص من زبائنها، ليلة أمس، فيما ذكرت شركة Öresundskraft أن العاصفة تسببت بقطع التيار الكهرباء عن 1200 زبوناً، كما أكدت شركة Ellevio أن الكهرباء إنقطعت عن 3500 شخصاً من زبائنها بعد منتصف ليلة أمس، غالبيتهم من هالاند.

وإستدعت شركة Eon اربعون موظفاً إضافياً عند الساعة العاشرة من ليلة أمس بعد ما أشارت التوقعات الى إزدياد قوة العاصفة عند منتصف الليل.

وقد عملت محطات التشغيل الرئيسية أثناء الليل على إعادة الكهرباء، الا أن جهوداً كبيرة بُذلت في الساعة السابعة من صباح اليوم، حيث خُصص 500 موظفاً للتدخل أثناء أنقطاع التيار الكهرباء المتوقع حدوثه على آثر عاصفة Gorm القوية التي شهدتها مناطق جنوب وغرب السويد، مساء وليلة أمس.

وقال مسؤول الإتصالات في شبكة EON توربيورن لارشون للتلفزيون السويدي: ” ليس هناك من معنى لإستدعاء الكثير من الموظفين خلال وقت حدوث العاصفة، بسبب أن الموقف قد يكون خطراً جداً للعمل في الخارج في مثل هذا الطقس السيء”.

وأوضح لارشون، أن مناطق هالاند وغرب سكونه كانت الأكثر تأثراً بالعاصفة وما خلفته من إنقطاع في التيار الكهربائي.