Lazyload image ...
2013-03-26

الكومبس – وكالات أصبح معروفا أن العالم السويدي أكي سيلستروم هو من سيرأس تحقيق المنظمة الدولية في المزاعم عن استخدام أسلحة كيمائية في سوريا، حسب ما أعلنه الناطق باسم الامين العام للامم المتحدة بان كي مون .

الكومبس – وكالات أصبح معروفا أن العالم السويدي أكي سيلستروم هو من سيرأس تحقيق المنظمة الدولية في المزاعم عن استخدام أسلحة كيمائية في سوريا، حسب ما أعلنه الناطق باسم الامين العام للامم المتحدة بان كي مون .
وكان سيلستروم كبيرا لمفتشي فريق الامم المتحدة الذي حقق في برامج الاسلحة الكيميائية والبيولوجية في العراق ونزع تلك الاسلحة في التسعينات. وعمل أيضا مع مجموعة الامم المتحدة التي عادت الى العراق في 2002 ولم تعثر على دليل قوي على ان بغداد احيت برامج اسلحتها المحظورة قبل الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في 2003 .
وذكر مارتن نيسيركي المتحدث الرسمي باسم الامين العام للامم المتحدة للصحفيين ان سيلستروم عالم ذو خبرة كبيرة في المسائل المتعلقة بنزع السلاح والامن الدولي. وكان العالم مديرا للمعهد السويدي للدراسات الامنية والدفاعية، ودرس في الجامعات الامريكية. واضاف المتحدث ان سيلستروم كان قد تعاون مع الامم المتحدة في وقت سابق، وكان مستشارا للجنة الدولية الخاصة لمتابعة عملية نزع السلاح في العراق. وقال نيسيركي ان عمل البعثة برئاسة سيلستروم سيتسم بطابع فني، وستضم خبراء فقط، للتحقق من استخدام السلاح الكيميائي في سورية. وذكر المتحدث ان الامم المتحدة لم تحدد بعد موعد ارسال البعثة الى سورية، مشيرا الى ان المشاورات لا تزال مستمرة بهذا الشأن.
وكانت الحكومة السورية طلبت قبل أيام من الامين العام للامم المتحدة تشكيل "بعثة فنية متخصصة ومستقلة ومحايدة للتحقيق فى حادثة استخدام الارهابيين للاسلحة الكيميائية في خان العسل في محافظة حلب" شمال البلاد، متهمة مسلحي المعارضة بالهجوم.
وذكر ديبلوماسيون فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة طلبت من الامين العام للامم المتحدة ارسال بعثة تحقيق الى سوريا للتحقيق في الاتهامات حول استعمال اسلحة كيميائية.