Foto: TT
Foto: TT
3.5K View

الكومبس – أخبار السويد: مددت الحكومة البريطانية، قيود مكافحة كورونا، لمدة أربعة أسابيع، فيما أشارت السلطات الصحية هناك إلى أن أكثر من 90 في المئة من حالات الإصابة في المملكة المتحدة هي لمتغير دلتا الهندي، الذي ينتشر بسرعة في البلاد.

 وأفادت وكالات الأنباء، أن ارتفاع الإصابات بالسلالة الهندية، التي اكتشفت أول مرة في الهند، دفع رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، وفريقه لإعادة التفكير في خطتهم، لإنهاء قواعد التباعد الاجتماعي التي كانت مقررة في 21 يونيو (حزيران) الجاري.

وفي السويد، يوجد حاليًا 71 حالة من متغير دلتا المبلغ عنها.

ووفقًا لعلي ميرازيمي، أستاذ علم الفيروسات السريرية في معهد Karolinska ، فإنه ليس من المستحيل أن ينتهي الأمر بالسويد في المستقبل في وضع مشابه للمملكة المتحدة.

وقال في تصريحات نقلها التلفزيون السويدي، ” لقد رأينا مع البديل البريطاني، أنه عندما جاء إلى السويد، استغرق الأمر بضعة أسابيع قبل أن يصبح مهيمنًا، لذلك بالطبع يمكن أن يحدث ذلك هنا مجدداً”.

ومع ذلك، لا يعتقد البروفيسور، أن السويديين يجب أن يكونوا قلقين، داعياً إياهم للتركيز على الاستمرار في اتباع التوصيات، وتطعيم أكبر عدد ممكن من الناس، في أسرع وقت ممكن، بجرعتين من لقاح كورونا.

Related Posts